الإعلامية”ريهام سعيد” تكشف تفاصيل صادمة لأول مرة عن مرضها

الإعلامية”ريهام سعيد” تكشف تفاصيل صادمة لأول مرة عن مرضها

الإعلامية المصرية ريهام سعيد

الإعلامية المصرية ريهام سعيد

نشرت الإعلامية المصرية ريهام سعيد مقطع مسجل لها مؤخرا كشفت خلاله عن تفاصيل جديدة عن مرضها بعد الإعلان عن إصابتها بمرض بكتيري خطير.

وقالت ريهام خلال المقطع المسجل: ” الحقيقية هناك أشياء كثيرة أريد التحدث عنها والرد عليها” وتابعت: ” بس خلينا نتكلم عنها باستفاضة في حلقة البرنامج على قناة الحياة إذا ربنا أراد وعدت مرة أخرى “.

وأضافت: باختصار شديد لا أعاني من مرض جلدي ووشي مش بيقع .. أول مرة أشعر باهتمام الناس بالتفاصيل الطبية.. معرفش ليه.. طبعا عشان اتهام البعض أنني أمثل أني مريضة.. وطبعا لن أتطرق لهذا لأنه حاجة مقرفة جدا هرد عليها باستفاضة.

نقص المناعة

وتابعت: ” على مدى الـ 4 سنوات الماضية حدث لي كثير من المشكلات واضطررت للتظاهر بالقوة من أجل أبنائي والأطفال المرضى وهذا كان له تأثير سلبي حيث أدى إلى التأثير على الجهاز المناعي ” مشيرة إلى إنها أصيبت بميكروب بجوار المناخير في منطقة تسمى مثلث الموت.

عملية خطيرة

وأردفت: ” عندما يصيب هذا الميكروب الغضاريف يكون صعب علاجه بالأدوية لأن هذا المكان لا يوجد به دم وأجريت عمليه جراحية وتم استئصال المناخير كاملة والغضاريف والعظام.
وتابعت قائلة” كان المفترض أن يظل مكان مناخير فارغا أي حالة تشوهه جلدي ولكن رزقني الله بـ “طبيب” أنقذ حياتي واستئصال الغضاريف ونجح في عمل مناخير جديدة من الأذن”.

حياتي مهددة

واستطردت قائلة: ” مازالت حياتي مهددة ولا ندري هل تم القضاء على الميكروب أم مازال متواجد ومن خطورته أنه من الممكن أن يصل إلى المخ ” . وأكملت: ” مش معنى أني أنزل الشارع أني تعافيت.. أنا أشعر بالتعب منذ شهرين لكن قاومت ونزلت وصورت هواء في آخر حلقة بدون مكياج وتم إعداد حلقة عن افتتاح دورة الأمم الأفريقية وهذا الأمر كان خطير وعلى الرغم من تحذير الطبيب إلا إنني صورت الحلقة.

وأضافت: لا استطيع أن أعمل الآن و لكن هناك أطفال كان المفترض أن يسافروا إلى ألمانيا للعلاج ” مشيرة إلى إن تكلفة علاجهم تحتاج لـ 14 مليون جنيه. وطالبت الجمهور بالتبرع للأطفال لإنقاذ حياتهم.