وفاة فنان أردني بعد تعرضه لاعتداء في مصر

وفاة فنان أردني بعد تعرضه لاعتداء في مصر

الفنان الأردني أشرف طلفاح

فارق الفنان الأردني أشرف طلفاح، الحياة، اليوم الإثنين، متأثرا بإصابته بعد تعرضه لاعتداء دخل على إثره قسم العناية الحثيثة في مستشفى مصري.

وقال الفنان الأردني أحمد العمري عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك: “الميّت في الغربة له أجر الشهيد.. رحمك اللّه أشرف طلفاح رحمة واسعة واحتسبك شهيداً في غربة نشدت فيها طلب العلم والعمل.. رحمك اللّه وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة وإنّا للّه وإنّا إليه راجعون.. أشرف طلفاح في ذمّة اللّه.. أدعوا له بالرحمة والمغفرة”.

ودخل طلفاح، أمس الأحد، في غيبوبة بعد الاعتداء عليه في جمهورية مصر من قبل أحد الأشخاص، الأمر الذي تسبب له بنزيف حاد على الدماغ.

وكان مصدر مسؤول في مصر، قال إن السلطات فتحت تحقيقا في الواقعة للوقوف على تفاصيلها، مشيرا إلى أنه غير معلوم ما إذا كان طلفاح دخل في غيبوبة كاملة من عدمه، وهو يخضع للإجراءات الطبية اللازمة حاليا.

ولم يصدر أي توضيح رسمي يكشف عن المتسبب بإصابة الفنان الأردني، أو حتى تفاصيل القضية وسط غموض يلف القضية.

أشرف طلفاح هو فنان أردني مسرحي وممثل بارز على الساحة الأردنية، حاصل على بكالوريوس في التمثيل والإخراج من جامعة اليرموك عام 1997، بدأ مسيرته الفنية عام 2006 من خلال الدراما التلفزيونية بمسلسلات (رأس غليص، الأمين والمأمون، دعاة على أبواب جهنم)، ليشارك بعدها في العديد من الأعمال منها (الحسن والحسين، الرحيل).