وفاة الفنان الجزائري رابح درياسة

وفاة الفنان الجزائري رابح درياسة

الفنان الجزائري رابح درياسة

توفي الفنان الجزائري رابح درياسة، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 87 سنة ، وذلك حسب وسائل إعلام محلية.

وبدأ الراحل، وهو من مواليد البليدة، سنة 1934، مشواره الفني سنة 1953 بأداء الأغاني الشعبية منها على الخصوص « نجمة قطبية ».

وعرف الفنان الى غاية 1980 بأداء أغاني تبقى من الروائع، منها « الممرضة » و « القمري » و « أولاد بلادي  » و » مبروك علينا » و « يا قاري سورة النسا »، وعدد كبير من الأغاني التي بصمت ريبيرتوار الأغنية الجزائرية.

وابتكر الراحل شكلا موسيقيا جديدا مع إيقاعات خاصة، كما أدى قصائد تتميز بملامسة مضامينها للمشاكل الاجتماعية .