وزير الداخلية الإسباني يحل بالمغرب لوقف قوارب الموت المُبحرة نحو جزر الكناري

وزير الداخلية الإسباني يحل بالمغرب لوقف قوارب الموت المُبحرة نحو جزر الكناري

جانب من جزر الكناري

يرتقب أن يحل "فرناندو غراندي مارلاسكا" وزير الداخلية الإسباني، غدا الجمعة بالمغرب من أجل مناقشة تعزيز سبل التعاون مع الرباط بخصوص موضوع الهجرة غير الشرعية، الذي أصبح يؤرق جزر الكناري المقابلة للسواحل الجنوبية للمملكة.

وتندرج زيارة وزير الداخلية الإسباني إلى المغرب ضمن مساعي الجارة الشمالية لتوطيد علاقات التعاون البيني من أجل الحد من رحلات قوارب الموت التي تأخذ المهاجرين غير الشرعيين إلى جزر الكناري، كما أوردت قصاصة لوكالة « EFE ».

وسجلت السلطات الإسبانية وصول 18 ألف مهاجر غير شرعي إلى جزر الخالدات، نصفهم بلغ الأرخبيل خلال شهر أكتوبر الماضي، على أن وسائل الإعلام الإسبانية تدفع بأن نصف هؤلاء الـ »حراكة » مغاربة، وذلك في ظل تصريح رسمي بجنسياتهم.

ونبهت قصاصة لوكالة الأنباء الإسبانية إلى أن الضغط الذي كان يشهده مضيق جبل طارق من قبل المهاجرين غير الشرعيين لبلوغ أوربا عبر إسبانيا تحول نحو السواحل الجنوبية للمملكة المقابلة لجزر الكناري، مشيرة إلى أن وزير الداخلية الإسباني سيناقش مع ممثلي السلطات المغربية سبل ترحيل المهاجرين غير الشرعيين المغاربة وإعادتهم إلى بلدهم الأصلي.