وزارة العدل الأمريكية : أسانج ملاحق بتهمة "القرصنة المعلوماتية" في الولايات المتحدة

وزارة العدل الأمريكية : أسانج ملاحق بتهمة "القرصنة المعلوماتية" في الولايات المتحدة

لحظة القبض على جوليان أسانج

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، الذي تم توقيفه أمس الخميس في لندن، بناء على مذكرة أمريكية تطلب تسليمه إلى الولايات المتحدة، يواجه اتهامات من هذه الأخيرة بالضلوع في عملية "قرصنة معلوماتية".

وحسب قرار الاتهام، الذي كان حتى الآن سريا، يتهم الأسترالي جوليان أسانج بالموافقة على مساعدة المحللة السابقة في الاستخبارات الأمريكية، تشيلسي مانينغ، في الحصول على قن سري يسمح بالولوج إلى آلاف الوثائق المصنفة معلومات عسكرية سرية. لكن لم يتأكد إن كان هذا القن قد استخدم لهذا الغرض.

وأفاد بيان للوزارة بأنه بعد قبول أسانج مساعدتها، « وفرت مانينغ لويكيليكس مئات الآلاف من الوثائق السرية » المتعلقة بتحركات الجيش الأمريكي في أفغانستان والعراق « بهدف نشرها، مشيرا الى أن أسانج قد يدان بعقوبة حبسية تصل الى خمس سنوات.

ووضعت مانينغ رهن الاعتقال في مارس الماضي بسبب رفضها الإجابة على أسئلة هيئة المحلفين الكبرى المكلفة بتتبع التحقيق حول ويكيليكس.

وأوقف أسانج اليوم الخميس في سفارة الإكوادور في لندن، بعدما رفع عنه هذا البلد صفة لاجئ سياسي.

وأعلن رئيس الإكوادور، لنين مورينو، أنه طلب ضمانات من لندن بعدم ترحيل أسانج إلى بلد قد يواجه فيه خطر عقوبة الإعدام، مشيرا إلى أن الحكومة البريطانية « أكدت له ذلك كتابيا ».