وزارة الدفاع الإسباني تحتفي بـ"كابورال" أنقذ قاصرا مغربيا من الضياع وسط البحر

وزارة الدفاع الإسباني تحتفي بـ"كابورال" أنقذ قاصرا مغربيا من الضياع وسط البحر

الكابورال تامايو

احتفت وزارة الدفاع الإسبانية بـ"كابورال" في جيش الجارة الشمالية، أنقذ قاصرا مغربيا من الموت وسط البحر، حينما كان يمتطي قاربا مطاطيا صغيرا أملا في الـ"حريك" نحو إسبانيا.

ودون موقع وزارة الدفاع شهادة اعتراف بشجاعة ونبل الـ »كابورال » « تامايو » كما أبان عنهما حينما صادف في رحلة بحرية، يوم الاثنين (5 أبريل 2021) القارب المطاطي على بعد أربعة أميال من شبه الجزيرة الإيبيرية.

وكان العسكري الإسباني في رحلة بحيرة مرافقا لخبير في مراقبة الطيور كان ينوي توثيق بعض أصنافها بالصور، ليعثر على القارب المطاطي وقد شرعت أمواج البحر تجنح به نحو المحيط الأطلسي.

ورمى العسكري بحبل إلى القاصر الذي قضى ازيد من 8 ساعات وسط البحر، من أجل تمكينه من الصعود على المركب الذي كان على متنه، وهو ما تم حيث مكنه من ملابس جافة والإسعافات الأولية.

واستنجد العسكري بالقوات البحرية الإسبانية، حيث استجاب له قارب لكن هيجان البحر حال نقل القاصر على متنه ليتقرر الإبحار إلى مقربة من سواحل إسبانيا من أجل تسهيل هذا الأمر.

وحيا وزير الدفاع الإسباني ما قام به العسكري « تامايو » الذي ينتمي إلى الفرقة 54 ضمن الوحدة العسكرية الكائنة في مدينة سبتة المحتلة مثمنا تدخله الذي أسفر عن نجدة القاصر المغربي، وفق ما أورده موقع « Ceuta Actualidad« .