وحدة النزاهة في ألعاب القوى تؤكد أن برنامج مكافحة المنشطات "تأثر بشدة" بسبب كورونا

وحدة النزاهة في ألعاب القوى تؤكد أن برنامج مكافحة المنشطات "تأثر بشدة" بسبب كورونا

مختبر

أعلنت وحدة النزاهة في ألعاب القوى بأن برنامجها المتعلق بإجراء فحوص للكشف عن المنشطات "تأثر بشدة" بسبب فيروس كورونا المستجد، لكنها أشارت الى مواصلة عملها.

وقالت في بيان « تجري وحدة النزاهة فحوصا للكشف عن المنشطات في أكثر من 100 دولة حول العالم. في الوضع الحالي وبسبب الوباء، تفرض الكثير من الدول اجراءات التباعد الاجتماعي التي تتغير بسرعة من مكان الى اخر ».

وأضافت « نتيجة لذلك، من الواضح أن برنامج مكافحة المنشطات تأثر بشدة على المدى القصير. لكننا نواصل القيام بمهماتنا التي تحظى بالاولوية في الأماكن الممكنة » القيام بذلك.

وأشارت وحدة النزاهة الى أنه يتعين على الرياضيين المستهدفين للخضوع للفحوص المخبرية (نحو 500 رياضي) احترام واجباتهم من ناحية تحديد أماكنهم في الوقت الذي يحوم فيه الشك في بداية الموسم الدولي ومعظم الرياضيين يمارسون الحجر الصحي حول العالم.

وتم الغاء العديد من الملتقيات الدولية والسباقات في رياضة أم الألعاب لشهري أبريل وماي.