هواوي تتحدى العقوبات الأمريكية بنظام تشغيلها "هارموني"

هواوي تتحدى العقوبات الأمريكية بنظام تشغيلها "هارموني"

لم تتأخر شركة "هواوي" كثيرا في الرد على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض قيود على تعامل الشركة الصينية مع الشركات الأمريكية. "هواوي" أطلقت نظام تشغيل خاص بها ويستطيع منافسة نظامي التشغيل "أندرويد" و"آي أو إس".

أعلنت شركة الإلكترونيات الصينية العملاقة « هواوي » امس الاثنين (12 غشت 2019) عن نظام تشغيل الهواتف الذكية الخاصة بها « هارموني أو.إس »، الذي يمكنه منافسة نظامي التشغيل الأمريكيين « أندرويد » من « غوغل » و »آي.أو.إس » من آبل. وذكرت الشركة الصينية أنها ستطلق نظام التشغيل الجديد في البداية في السوق الصينية قبل طرحه على مستوى العالم.

ومن المنتظر أن يحل نظام التشغيل « هارموني أو.إس » واسمه باللغة الصينية « هونجمينغ » محل نظام التشغيل « أندرويد » في الهواتف الذكية التي تنتجها « هواوي »، رغم أن الشركة الصينية قالت إن نظام تشغيلها يختلف تماما عن نظامي التشغيل المنافسين.

ويمكن استخدام نظام التشغيل « هارموني أو.إس » الذي تم إطلاقه خلال مؤتمر مطوري هواوي 2019 المنعقد في مدينة « دونغ جوان » الصينية، في مختلف الأجهزة الذكية مثل الهواتف والسماعات وحتى أجهزة الاستشعار. وسيكون نظام التشغيل الجديد مفتوح المصدر بما يتيح لمنتجي الأجهزة الآخرين استخدام هذا النظام في أجهزتهم.

وجاء الكشف عن نظام التشغيل الجديد، بعد شهور من قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضع شركة « هواوي » على القائمة السوداء ما يفرض قيودا عديدة على تعاملات الشركة الصينية من الشركات الأمريكية، قبل أن يتم تخفيف هذه القيود والسماح للشركات الأمريكية بتوريد منتجاتها للشركة الصينية بشرط ألا تمثل هذه المنتجات خطرا على الأمن القومي الأمريكي.

ومن المتوقع أن يكون نظام التشغيل الجديد بديلا، وأن يقلل اعتماد « هواوي » على نظام التشغيل « أندرويد » بعد أن قررت شركة « غوغل » وقف دعم نظام التشغيل « أندرويد » الموجود على أجهزة « هواوي ». وسيتم استخدام « هارموني أو.إس » في البداية مع منتجات « هواوي » من الساعات الذكية والشاشات الذكية والسماعات الذكية وأجهزة تكنولوجيا المعلومات في السيارات. وستكون هذه الأجهزة متكاملة فيما بينهما. وذكرت « هواوي » أنها مازالت تعطي الأولوية على أجهزتها لنظام التشغيل « أندرويد » لكنها مستعدة للتحول إلى « هارموني أو.إس » إذا دعت الحاجة إلى ذلك.