هكذا أُدرجت المديرية العامة للضرائب المغربية "سهوا" على الصفحة الأولى ليومية "Le Soir d’Algérie"!!!

هكذا أُدرجت المديرية العامة للضرائب المغربية "سهوا" على الصفحة الأولى ليومية "Le Soir d’Algérie"!!!

هكذا أُدرجت المديرية العامة للضرائب المغربية "سهوا" على الصفحة الأولى ليومية "Le Soir d’Algérie"!!!

يتحسس القائمون على يومية "Le Soir d’Algérie" رؤوسهم بعد ارتكابهم خطأ نشره صورة كبيرة للمديرية العامة للضرائب في الرباط على صدر صفحتها الأولى، لعدد اليوم الاثنين، مرفقة بمقال عن تدابير تروم السلطات الجزائرية اتخاذها لتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها جائحة "كورونا" على اقتصاد البلاد.

واحتلت صورة لبناية تابعة للمديرية العامة للضرائب في العاصمة الرباط، حيزا كبيرا من الصفحة الأولى ليومية « Le Soir d’Algérie » مع عنوان بالبنط العريض بالفرنسية ترجمته كالتالي « وزارة المالية تعلن.. نحو ثورة جبائية؟ ».

وينذر الخطأ المقترف من قبل القائمين على الصحيفة الجزائرية بهبوب عاصفة على هيئة تحرير المنشور الناطق باللغة الفرنسية، المشار إليه بكونه يومية مستقلة.

ويثير إدراج صورة لبناية مؤسسة مغربية العديد من التساؤلات حول مدى جهل القائمين على يومية « Le Soir d’Algérie » ببنايات المؤسسات الجزائرية والـ »لوغو » المعتمد للدلالة عليها، كما يفتح قوس الاستغراب إزاء إغفال الاحتراز من خطأ فادح مثل ما وقع على الصفحة الأولى لليومية.