هاري وميغان يتخليان عن موقعهما كعضوين"بارزين" في العائلة الملكية

هاري وميغان يتخليان عن موقعهما كعضوين"بارزين" في العائلة الملكية

قال الأمير البريطاني هاري إنه وزوجته الأمريكية ميغان مارك يعتزمان التخلي عن مهامهما كعضوين "بارزين" داخل العائلة الملكية. ويريد الأميران تحقيق استقلالية مادية عن خارج البلاد.

أعلن الأمير هاري، وزوجته ميغان، دوقة ساسيكس، تخليهما عن واجباتهما كعضوين « بارزين » في العائلة الملكية البريطانية، وأنهما يعملان ليكونا مستقلين ماديا، وسيقسما وقتهما بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.

وكتب الزوجان في حسابهما الرسمي على موقع انستغرام: « بعد تفكير استمر عدة أشهر ومناقشات داخلية، اخترنا الدخول في مرحلة انتقالية هذا العام للبدء في صياغة دور تقدمي جديد داخل هذه المؤسسة ».

وتابع الزوجان الملكيان: « نعتزم التخلي عن دورنا كعضوين بارزين في العائلة الملكية والعمل لنكون مستقلين ماديا، مع الاستمرار في التأييد الكامل لجلالة الملكة ».

وأضافا أن الانتقال الجزئي إلى أمريكا الشمالية « سوف يمكننا من تربية ابننا على تقدير التقاليد الملكية التي ولد في ظلها، مع منح عائلتنا المجال للتركيز على الفصل المقبل ».

وتزوجت ميغان من الأمير هاري في ماي 2018، وأنجبت طفلهما الأول آرتشي في ماي 2019.