نجوى كرم: "عرب غوت تالنت" ضوّى على شخصيتي الحقيقية وأنا بموازين لنغني ونفرح "يكفينا حروب"

نجوى كرم: "عرب غوت تالنت" ضوّى على شخصيتي الحقيقية وأنا بموازين لنغني ونفرح "يكفينا حروب"

الفنانة اللبنانية نجوى كرم

بالنسبة للفنانة اللبنانية نجوى كرم الملقبة بشمس الأغنية العربية، فإن تجربتها في برنامج اكتشاف المواهب "عرب غوت تالنت"، مهمة في حياتها المهنية والشخصية.

وأضافت الفنانة في تصريح لـ »منارة »، خلال مؤتمر صحافي نظم أمس الخميس بدار الفنون بمناسبة مشاركتها في إحياء الليلة الثامنة، قبل اختتام مهرجان موازين إيقاعات العالم في دورته الثامنة عشرة، بأنها فخورة بهذه التجربة، وتشكر الله كثيرا أنه وضعها أمام هذا التجربة.

خلال الندوة

موضحة: « تجربة عرب غوت تالنت، ضوّت على شخصيتي الحقيقية، فنحن على المسرح، نستعمل أصواتنا فقط، ونغني، لكن شخصيتنا الحقيقية لا تظهر. وببفعل الحواجز التي تكون بيننا وبين الجمهور، فالشخصية لا تكون واضحة، و »عرب غوت تالنت » سلط الضوء على هذه الشخصية الحقيقية، لأننا نقضي وقتا أطول في التصوير، ولا نستطيع إخفاء شيء، حتى لو حاولنا إلا ما يبرز من خلال التعب أو من خلال الشغب أو أي شيء آخر.. ».

وعما إذا كانت نادمة على هذه المشاركة، خصوصا وأنها فتحت باب الإنتقادات والتعليقات التي تتأجج بفعل قوة مواقع التواصل الإجتماعي، قالت نجوى في تصريحها لـ »منارة »  بأنها أبدا ليست نادمة، بالعكس هي إضافة لها وتشكر الله أنه وضعها أمام هذه التجربة المميزة في حياتها المهنية والشخصية.

نجوى خلال الندوة الصحافية بدار الفنون

نجوى التي كانت إجاباتها جد مقتضبة ومختصرة، تحدثت أيضا عن الأغنية المغربية، وأكدت عشقها لها وحبها لهذا اللون الموسيقي، لكنها لا تستطيع أن تغنيه، لانها تجد نفسها غير ضليعة أكثر من روادها، هي تسمعها وتعشقها مثل ما تحب أي لون آخر غير لبناني، ولكن اختصاصها باللبناني يعطيها القوة والثقة بما تقدمه.

شمس الأغنية المغربية، أكدت خلال الندوة، بأنها في موقع فرح وفن، وليس في موقع حرب، حتى تهاجم هذا وتنال من ذاك، مشددة على أنها منذ أن وعيت على هذه الدنيا، وهي بموقف دفاع ولم تهاجم ولن تهاجم أحدا بحياتها.

ورفضت نجوى التعليق على خبر انفصالها عن حبيبها الذي ارتبط بالفنانة يارا، مؤكدة بأن سبب جمالها وشبابها الدائم هو انها تعرف كيف تحب بصدق مازحة: « ملعون أبو إلي ما بيحب ».

وعلى ذكر أغنية « ملعون أبو العشق »، وإن كانت على علم بما أثير حول الأغنية من أنها كانت ستمنح في البداية للفنان ملحم زين، وبعد ذلك للفنان أيمن زبيب، قبل أن تستقر عليها.

أكدت نجوى بأن هناك تنازل على الأغنية، وعندما تأكدت من أنها ليست لأي أحد أخذتها وغنتها، مضيفة: « لاأقدم على أي خطوة ممكن تزعل أي فريق »، مشددة على أنها لا تحب الحروب، والفن حب وفرح، وبأنها هنا بموازين للغناء والفرح ولتقاسم السعادة والبهجة مع جمهورها بالمغرب.

الفنانة اللبنانية أكدت بأنه لا خلاف مع الفنانة إليسا، وهي على استعداد لتهديها عطرها إن هي قبلت به.