نادية حي ابنة مهاجر مغربي تشغل حقيبة وزارية في الحكومة الفرنسية

نادية حي ابنة مهاجر مغربي تشغل حقيبة وزارية في الحكومة الفرنسية

نادية حي وزيرة سياسة المدينة بالحكومة الفرنسية

اختار رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جون كاستيكس نادية حي الفرنسية من أصل مغربي ضمن أعضاء الحكومة لتولي مهمة وزيرة منتدبة مسؤولة عن سياسة المدينة

و وفق ما ذكرت صحيفة « لوموند » الفرنسية، فإنها نادية حي من مواليد 8 مارس 1980 تبلغ من العمر 40 عاما، وهي أم لأربعة أبناء وقضت طفولتها في بلدية تراب التابعة لإقليم الايفلين .

و فازت نادية بمنصب نائبة عن « الجمهورية إلى الأمام » في الإيفلين، بعدما تفوقت في انتخابات 2017 على السياسي المخضرم بونوا أمون، عن الحزب الاشتراكي. وتنتمي نادية لحزب ماكرون الجمهورية إلى الأمام ، وقالت في تصريح صحفي إنها التحقت بهذا الحزب « لأنني أريد الدفاع عن المساواة بين الجنسين.. أهتم بهذا الموضوع كثيرا ».

وتعتبر نادية حي ، البالغة من العمر 40 عامًا، خريجة مجال الخدمات المصرفية، مستشارة إدارة الثروات لدى بنك باركليز، كما أنها شاركت في تأسيس لجنة النساء إلى الأمام مع ماكرون (FEMM).

وخلال حياتها المهنية، عملت أيضًا في بنك HSBC لمدة 13 سنة، قبل الانضمام إلى باركليز. وهي أيضا عضو في اللجنة المالية ونائبة رئيس مدن وضواحي لجان الدراسة في الجمعية الوطنية

للإشارة تحظى نادية حي بعضوية نائبة رئيس أكبر مجموعة صداقة برلمانية « فرنسية-مغربية »، التي تضم 137 عضوا. كما كانت جزءا من الوفد الفرنسي الذي رافق إدوارد فيليب إلى المغرب في عام 2017.