مورينيو يعتذر بعد خرقه قواعد العزل الخاصة بكورونا

مورينيو يعتذر بعد خرقه قواعد العزل الخاصة بكورونا

اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي توتنهام الانكليزي أنه ارتكب خطأ، عندما أجرى تدريبا رجل لرجل مع لاعبه الفرنسي تانغي ندومبيلي، وذلك بعدما انتشرت صور لهما على شبكات التواصل في إحدى المساحات الخضراء في لندن.

اعتذر البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، عن خرق قواعد العزل المنزلي المطبقة حاليا في إنجلترا، بسبب تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وذلك بعدما ظهر مع ثلاثة من لاعبيه وهم يؤدون تدريبات فردية في « هاردلي وود بارك » بشمال العاصمة البريطانية لندن.

وأوضح مورينيو في بيان لوسائل الإعلام: « أعترف بأن تصرفاتي لم تتسق مع التعليمات وأنه كان من الضروري ألا نختلط إلا بالأفراد المقيمين معنا في المنزل ».

وأشار مورينيو إلى أن المهم هو أن يؤدي كل فرد دوره ومهمته في مواجهة وباء « كورونا ».

وأضاف: « من الضروري أن نتبع توصيات ونصائح الحكومة لدعم أبطال نظام خدمات الصحة الوطنية (إن إتش إس) وإنقاذ الأرواح ».

ويأتي الاعتذار بعد الصور التي نشرتها صحيفة « ديلي ميل » أول أمس الثلاثاء لمورينيو مع لاعبيه تانغي ندومبيلي ودافينسون سانشيز وريان سيسيجنونفي وهم يتدربون بأحد متنزهات لندن.

وحذّر نادي توتنهام مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو والعديد من لاعبيه من خرق قوانين العزل التام في المملكة المتحدة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد نشر صور لهم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال ممثل لنادي توتنهام: « لقد ذكّرنا جميع اللاعبين باحترام مبدأ التباعد الاجتماعي خلال ممارسة الرياضة في الهواء الطلق »، مضيفا « سنواصل تعزيز هذه الرسالة ».