مهاجر مغربي يعاني من الـ"بارانويا" يقتل مسنا إسبانيا دون أن يدري الدافع

مهاجر مغربي يعاني من الـ"بارانويا" يقتل مسنا إسبانيا دون أن يدري الدافع

عناصر من الشرطة الإسبانية

تتهدد عقوبة بالسجن لـ23 سنة نافذة، مهاجرا مغربيا قتل مسنا إسبانيا خلال فترة الحجر الصحي دون أن يدري الدافع وراء ذلك بسبب "الشيزوفرينيا" التي يعاني منها، وفق ما أفاد به للأمن الإسباني.

وكان المهاجر المغربي « محمد. ر »، 41 عاما، هاجم متقاعدا إسبانيا بسكين موجها إليه طعنة في العنق، حينما كان يجلس بمعية رفاقه من نزلاء مركز للمسنين حيث كان يقيم بمدينة « خيرونا ».

وأفاد المتهم بأنه قتل المسن الإسباني، دون أن يدري الأسباب التي دفعته لارتكابه جريمته، محيلا على أنه كان اقتنى سكينا للمطبخ وعند رؤيته للضحية هاجمه وطعنه في العنق مرديا إياه قتيلا.

ودافع المهاجر المغربي عن نفسه بكونه يعاني من اضطرابات عقلية بسبب معاناته من أعراض الـ »بارانويا » (جنون العظمة) وانفصام في الشخصية، وهو ما جعله يقترف جريمته دون أن يكون له دافع لذلك.

ويرتقب أن تصدر هيئة مشكلة من عدد من المواطنين المحلفين الحكم في النازلة ضد المهاجر المغربي، الذي يطالب الادعاء العام بسجنه 23 سنة سجنا نافذا.