من ريدوان إلى منال.. بصمة مغربية بارزة في أغاني المونديال

من ريدوان إلى منال.. بصمة مغربية بارزة في أغاني المونديال

المنتج العالمي ريدوان

في تجسيد جديد للحضور المغربي في المحافل العالمية، بصم الفنانون المغاربة على حضور بارز في الأغاني التي تواكب بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تنظم دورتها لسنة 2022 في دولة قطر.

وسواء تعلق الأمر بالأغاني الرسمية للمونديال، أو بالأغاني التحفيزية التي عادة ما تواكب مختلف دورات هذا المحفل الرياضي العالمي، يبرز الحضور المغربي في دورة 2022 من خلال مساهمة نجوم في عملية إنتاج الأغاني أو المشاركة في أدائها، إضافة إلى إحياء سهرات فنية على هامشها.

وتبرز في هذا الصدد مساهمة المنتج الموسيقي وكاتب الكلمات العالمي المغربي، نادر الخياط الملقب ب(ريدوان)، الذي يشغل أيضا مهمة المدير التنفيذي للترفيه الإبداعي في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي يشرف على إطلاق الموسيقى الرسمية للمونديال التي تضم، هذه الدورة، ولأول مرة في تاريخ كأس العالم ألبوما غنائيا كاملا، وليس أغنية واحدة كما كان الحال في النسخ الماضية من البطولة.

ومن ضمن هذه الأغاني الرسمية، هناك أغنية « ارحبو » التي أنتجها ريدوان، وأداها كل من النجم البورتوريكي أوزونا، ومغني الراب الكونغولي، غيمز. وكان بيان للفيفا نقل عن ريدوان قوله في تعليق على إصدار هذه الأغنية إنه « تشرفني المشاركة في نسخة مميزة من كأس العالم في قطر، حيث سنحتفل بكرة القدم والموسيقى جنبا إلى جنب ».

وفي تعليق على أغنية أخرى أصدرتها (فيفا) ضمن الأغاني الرسمية بعنوان « قناديل السماء »، قال ريدوان إن الأمر يتعلق « بأغنية تدعونا إلى الغناء معا إن كنا حقا متحدين، وتحيي روح الاحتفال الجماعي ببطولة كأس العالم، كما أنها رسالة محفزة لتقديم بطولة مختلفة بطرازها الرفيع ».

وشاركت في أداء « قناديل السماء »، نجمتان من المغرب هما النجمة المغربية الكندية نورة فتحي، والمغنية منال بنشليخة، إلى جانب المغنيتين الإماراتية بلقيس، والعراقية رحمة رياض.

ونقل بيان ل(فيفا) عن نورة فتحي قولها تعليقا على هذا العمل الفني « شاهدت بأم عيني في جميع أنحاء العالم أن لغة كرة القدم لا تختلف عن لغة الموسيقى، فلكليهما جمهور شغوف. وقد تشرفت بالتعاون مع سيدات شغوفات وموهوبات لإصدار الأغنية الرسمية الرابعة للبطولة التي تحتفي بأصولنا كما تحتفي بمشاعر الحماس والتشويق لانطلاق كأس العالم ».

بدورها، قالت الفنانة منال بنشليخة، وفق البيان ذاته، إن « أغنية قناديل السماء تحمل رسالة ملهمة حول الأمل والعمل الجماعي وقوة النساء وإبداعهن وعزمهن، كما أنها تحتفي بانطلاق أول نسخة من كأس العالم في منطقتنا، وسنشارك هذه الصفات الملهمة مع العالم بأسره من خلال هذا المهرجان الكروي المميز الذي ينطلق على أرض قطر ».

وإلى جانب الأغنيات الرسمية للمونديال، يبرز الحضور المغربي أيضا ضمن الأغاني التي دأب الفنانون عبر العالم على إصدارها في مثل هذه المناسبات، تحفيزا لمنتخباتهم أو ترويجا لقيم التواصل والتبادل الثقافي التي تنتعش بسبب تدفق المشجعين من كل الجنسيات من خلفيات ثقافية ودينية متنوعة على البلد المضيف.

وفي نموذج على ذلك، تبرز مشاركة الفنان المغربي حاتم عمور في أغنية « أرض المونديال » إلى جانب كل من القطري عيسى الكبيسي، والسعوديين عبد العزيز العليوي، وداليا مبارك، والتونسي نوردو. الأغنية التي أطلقتها المؤسسة القطرية للإعلام تحمل رسالة ترحيب عربية بضيوف العالم القادمين إلى قطر بمناسبة الدورة.

بدوره، شارك الفنان المغربي الشاب، زهير بهاوي في فيديو كليب يحمل عنوان « عرب » رفقة كل من كل من الفنان اللبناني فضل شاكر ونوال الكويتية والمصري أحمد شيبه والكويتي حمود الخضر. وتحتفي الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر عبد الله التميمي، بالحضارة العربية وباحتضان بلد للمونديال لأول مرة في تاريخ التظاهرة. واختار بهاوي تصوير الجزء الخاص به في هذا الفيديو كليب على رمال الصحراء المغربية مرتديا اللباس التقليدي الصحراوي.

وإلى جانب مشاركته في هذه الأغنية، يرتقب أن يحيي زهير بهاوي حفلا فنيا على هامش المونديال في قطر إلى جانب العديد من النجوم العرب والعالميين، وذلك في إطار حدث « اريفيا كأس العالم ».

عبد اللطيف أبي قاسم