منظمة أمريكية: "البوليساريو" تجند الأطفال لأغراض عسكرية

منظمة أمريكية: "البوليساريو" تجند الأطفال لأغراض عسكرية

تجنيد الأطفال من طرف مرتزقة البوليساريو

نددت رئيسة المنظمة الأمريكية "تيتش تشيلدرن إنترناشيونال" نانسي هوف، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بالتجنيد "المكثف" للأطفال من طرف البوليساريو بمخيمات تندوف، لتشكل بذلك "واحدة من أكبر التجمعات" لتجنيد الأطفال لأغراض عسكرية في إفريقيا برمتها.

واشارت رئيسة المنظمة غير الحكومية، ، في تدخل لها أمام اللجنة كملتمِسة، إلى أن « نشطاء حقوق الإنسان مافتئوا ينددون بهذه الانتهاكات » متسائلة « كيف لقادة يزعمون أن مصالح السكان تقع في صلب انشغالاتهم، أن يقدموا على ارتكاب مثل هذه الانتهاكات في حق الأطفال وحرمان هؤلاء السكان من أبسط حقوقهم ».

كما نددت نانسي هوف بالتحويل واسع النطاق للمساعدات الإنسانية الدولية الموجهة إلى مخيمات تندوف من قبل قيادة جبهة البوليساريو، مشيرة في هذا السياق إلى تقرير المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال الذي نُشر عام 2015.

وشددت على أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للمملكة، التي وُصفت في جميع قرارات مجلس الأمن منذ عام 2007، بأنها جادة وذات مصداقية، تتيح التوصل إلى حل سلمي لقضية الصحراء.