منتجات العناية بالبشرة مفيدة للشعر أيضاً.. لكن كيف؟

منتجات العناية بالبشرة مفيدة للشعر أيضاً.. لكن كيف؟

نستثمر الكثير من الوقت والمال في العناية بالبشرة. في المقابل نولي القليل من الاهتمام بالشعر.

أثبتت دراسات أن المكونات الموجودة في منتجات العناية بالبشرة، مفيدة للشعر أيضاً.

لكن كيف يمكن الاستفادة منها بالصورة الأمثل؟

لماذا نعتني بالبشرة « المرئية » فقط ولا نولي فروة الرأس الحساسة الاهتمام نفسه؟

العناية بفروة الرأس بالشكل الأمثل، يؤثر بشكل كبير على صحة الشعر ونموه.

لكن هذا لا يعني أنه عليك من الآن فصاعداً تلطيخ شعرك بكريم الوجه، ولكن يجب عليك استخدام منتجات الشعر التي تحتوي على نفس المكونات الموجودة في منتجات العناية بالبشرة.

الموقع الألماني GLAMOUR المتخصص في عالم الجمال والموضة، يكشف عن أفضل تلك المكونات للحصول على شعر صحي ولامع:

حمض الهيالورونيك

انتشرت خدعة تجميلية على تطبيق TikTok العام الماضي، فاجأت نتائجها الكثيرين وهو استخدام حمض الهيالورونيك للشعر.

يثني العديد من المستخدمين بالتأثير المرطب لهذا المكون وقد أكد الخبراء بالفعل هذا التأثير.

يمكن أن يكون حمض الهيالورونيك، الذي يمتلك خاصية امتصاص الماء، مفيداً بشكل خاص مع الشعرالمُجهد والملون.

وفي المنتجات المخصصة للعناية بالشعر وفروة الرأس، يعمل حمض الهيالورونيك مثل مغناطيس يجذب الماء ويساعد على إمداد فروة الرأس بالرطوبة.

كما لا يمنح الترطيب للشعر المجعد والباهت فقط، بل يحمي أيضاً فروة رأسك من المشاكل الأخرى، ومنها الجفاف والحكة.

السيراميد

مكون شائع آخر للعناية بالبشرة والشعر هو السيراميد.

ولهذا المكون أيضاً قدرة عالية على امتصاص السوائل وتخزينها.

عند استخدامه على الشعر، يعمل على غلق جذع الشعرة وحماية الشعر من عوامل التلف الخارجية مثل الحرارة أثناء التصفيف.

تظهر نتائج بعض الدراسات أيضاً أن منتجات الشعر التي تحتوي على السيراميد يمكن أن تحفز نمو الشعر.

فيتامين سي

أصبحت أمصال الفيتامينات لا غنى عنها في العناية بالبشرة، بسبب التأثير المضاد للالتهابات والذي يحمي البشرة من التأثيرات البيئية.

وعند وضعه على فروة الرأس، يمكن للفيتامين سي حمايتها من الأشعة فوق البنفسجية والجذور الحرة.

ووفقاً للخبراء، من المهم أن لا تقتصر الحماية على الجلد « الطبيعي » من الأشعة فوق البنفسجية، بل أيضاً حماية فروة الرأس.

على الرغم من أنها أقل عرضة للتلف الناتج عن أشعة الشمس بفضل حماية لشعر، إلا أنها لا تزال معرضة للإشعاع.

ويمكن أيضاً أن يتلف الكيراتين الموجود في الشعر بسبب الأشعة فوق البنفسجية ويجفف الشعر أو يؤدي إلى تقصف الأطراف.

النياسيناميد

مكون نشط آخر يتم الترويج له حاليا في مجال العناية بالبشرة وهو جزء من مركب فيتامين ب، وللمكون تأثير مهدئ ويحمي من الالتهاب والاحمرار.

النياسيناميد له تأثير مماثل على فروة الرأس، ولهذا السبب يجب على أولئك الذين يعانون من فروة الرأس الحساسة استخدام الشامبو مع هذا المكون المعجزة والذي له ميزة أخرى وهي تقليل قشرة الرأس.

أحماض التقشير

لطالما كان التقشير الكيميائي بأحماض AHA وBHA هو الاتجاه السائد في العناية بالبشرة لإزالة خلايا الجلد الميتة والكشف عن الجلد الصحي تحتها.

وفي حالة الشعر، يمكن أن يساعد في إزالة الأوساخ، وجعل الشعر لامعاً وضبط درجة حموضة منتجات العناية مع تلك الموجودة في الجلد.

ويمكن أن تساعد أحماض التقشير أيضاً في منع انسداد بصيلات الشعر والتلف الذي يسبب قشرة الرأس.

ويساعد حمض الساليسيليك على وجه الخصوص على تحفيز تدفق الدم إلى فروة الرأس.