مناورات "الاسد الافريقي 2021" تحاكي استهداف منظومة"اس 400" الروسية

مناورات "الاسد الافريقي 2021" تحاكي استهداف منظومة"اس 400" الروسية

مناورات الأسد الإفريقي 2021

أفادت صحيفة "القدس العربي" ان المناورات العسكرية المتعددة الاطراف التي قادتها الولايات المتحدة والمغرب حملت مفاجأة من خلال تنفيذ عمليات حربية تحاكي مهاجمة منظومة الدفاع الجوية الروسية "اس 400" بمشاركة قاذفة امريكية من طراز "بي 52".

واجريت مناورات « الاسد الافريقي 2021 » جنوب المغرب بمشاركة عدة دول وتضمنت سيناريوهات حربية متعددة ، بينها هجمات وهجمات مضادة بين دولتين تقعان في شمال افريقيا اسمهما الخيالي رواند ونوهون.

صحيفة القدس نقلت عن صحيفة « ذي درايفر » الامريكية بتقرير في ملحقها العسكري ان المناورت ركزت على تدمير بطاريات « اس 400 » الروسية التي تمتلكها دول معادية بحسب سيناريو المناورات، واستخدم خلالها عتاد امريكي وطائرات « اف 16 » ونظام « هيمارس » وصواريخ دقيقة. وذكرت القدس العربي ان المغرب يمتلك طائرات « اف 16 » التي تم تطويرها مؤخرا وانه اقتني نظام « هيمارس » في اطار صفقة بلغت 250 مليون دولار.

وبحسب الصحيفة فان منظومة « اس 400 » موجودة في شمال افريقيا حيث اقتنتها الجزائر قبل سنوات، ويسود اعتقاد ان روسيا نشرتها او على الاقل « اس 300 » في ليبيا. وذكر التقرير ان اقتناء الجزائر للمنظومة اثار مخاوف وقلق من قبل جيرانها سواء المغرب او دول جنوب اوروبا مثل اسبانيا وفرنسا وايطاليا.

وذكر التقرير ان الولايات المتحدة كانت طلبت من الجزائر نشر المنظومة بعيدا عن سواحل البحر المتوسط حتى لا تشكل خطرا على طائراتها الحربية في الاجواء المتوسطية، لكن من جهة اخرى قالت الصحيفة الامريكية تحدثت عن اهمية الجزائر بالنسبة للولايات المتحدة في منطقة الساحل، وانه بناء على مشاركة تونس فان احتمال المناورات ان تكون تحاكي ضرب البطاريات الروسية في ليبيا.