مغربية وراء إسلام لاعب أرسنال "توماس بارتي"

مغربية وراء إسلام لاعب أرسنال "توماس بارتي"

لاعب أرسنال توماس بارتي

مهاجرة مغربية هي من تقف وراء اعتناق "Thomas Partey" لاعب فريق "أرسنال" الإنجليزي للإسلام وفق ما أفاد به موقع " sports brief"، وقد أكد على أن "فتاة مغربية" تعد سببا وراء إسلام اللاعب ذو الأصول الغانية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للاعب « توماس بارتي »، 28 عاما، ممسكا بمصحف كريم برفقة مأذون شرعي في العاصمة الإنجليزية « لندن »، وهو ما اعتبر إعلانا من لاعب « أرسنال » والمنتخب الغاني عن اعتناقه الدين الإسلامي.

وأورد موقع « Sports Brief » بأن اللاعب عكف على دراسة الدين الإسلامي خلال الفترة الماضية، لكن دون أن يعلن بنفسه عن تغيير ديانته، فيما نشر موقع « Astro Awani« ، تقريرا أكد من خلاله انجذاب « توماس بارتي » إلى الإسلام بعدما جمعته قصة حب بامرأة مسلمة من أصل مغربي ».

يشار إلى أن اللاعب الغاني « توماس بارتي » التحق بفريق « أرسنال » اللندني، في صيف 2020، قادما من فريق « آتلتيكو مدريد » الإسباني، في صفقة قيمته 50 مليون أورو.