مذيعة في القناة الأولى تتوقف عن تقديم الأخبار بسبب صعوبة في التنفس

مذيعة في القناة الأولى تتوقف عن تقديم الأخبار بسبب صعوبة في التنفس

لم تتمكن مقدمة الأخبار في القناة الأولى، مريم العوفير، مساء أمس الخميس، من إتمام تقديمها للنشرة المسائية التي تبث في الساعة التاسعة ليلا، وذلك بعد تعرضها لصعوبة في التنفس.

وواجهت المذيعة صعوبة في الكلام والتنفس منذ بداية النشرة، خلال قراءة الأخبار، حيث جرى تعويضها بمقدمة الأخبار الاقتصادية لإتمام النشرة.

للإشارة فقد أصيبت مقدمة الأخبار بفيروس كورونا قبل عدة أسابيع، وشفيت منه، لتعود إلى العمل بعد ذلك.

واستأنفت العوفير مهماتها بعد استجابتها للعلاج الذي دام لأكثر من أسبوعين غابت خلالهما عن بلاتو أخبار الأولى، إلا أن مضاعفات الفيروس ما زالت تلاحقها.

وسبق لمريم العوفير أن أعلنت معاناتها الصحية المستمرة رغم تعافيها من فيروس كورونا المستجد الذي أصيبت به حيث قالت في تدوينة نشرتها على حائطها الفايسبوكي، إنها تعاني من تعب مستمر وتسارع في دقات القلب.