محمد عساف: أقسم بالله لا أعرف سبب هجوم دنيا بطمة وأنا مسامحها والله يوفقها (صور)

محمد عساف: أقسم بالله لا أعرف سبب هجوم دنيا بطمة وأنا مسامحها والله يوفقها (صور)

النجم الفلسطيني محمد عساف

في ليلة فلسطينية بامتياز، حلق النجم الفلسطيني محمد عساف بجمهور منصة النهضة الى عالم حالم من الموسيقى الطربية والإيقاعات المستلهمة من التراث الشرقي المتنوع.

تفنن عساف في خلق أجواء حماسية، فسافر بالجماهير الى عوالم الطرب والكلمة الراقية والموسيقى الساحرة التي تحكي عن الثقافة الفلسطينية والشرقية، وزاد من حرارة المكان، الجماهير الفلسطينية التي حجت بكثرة لتلتقي فنانها المحبوب وتخلق معه توليفة ثقافية رائعة.

كان حفلا مميزا سيبقى خالدا في ذهن عساف وفي ذهن الجماهير التي بادلت فنانها حبا واشتياقا وتجاوبا وتفاعلا، فكانت ليلة طربية ساحرة نجح في إهدائها محبوب العرب لجمهوره بموازين وبكل العالم العالم.

وخلال ندوة صحافية بدار الفنون نظمت أمس الإثنين قبل اعتلاء عساف منصة النهضة لإحياء الليلة الرابعة من ليالي مهرجان موازين، أقسم محمد عساف، بأنه لا يعرف سبب المشكل بينه وبين الفنانة المغربية دنيا بطمة، ولا يعرف سبب مهاجمتها له إعلاميا وعلى مواقع التواصل الإجتماعي، مؤكدا بأنها من الأصوات الرائعة جدا، وهو من المعجبين بصوتها وبأدائها، مضيفا: « من هذا المنبر أقول لباطمة ومن قلبي أنا مسامحك والله يوفقك ».

وعن الحفل الذي ألغي في المملكة العربية السعودية بعد نصف ساعة من صعوده على الخشبة، قال عساف، بأنه بعد نصف ساعة من تواجده على المسرح، أخبره المنظمون، أنهم عجزوا عن التحكم في كل هذه الأعداد الغفيرة من الجماهير التي حجت إلى المكان.

وفي سؤال لـ »منارة »، إن كان يرى هذا السبب مقنعا، أجاب عساف، بأنه حاول أن يقتنع بهذا التبرير الذي أخبره به المنظمون، لكن فعلا كان الوضع صعبا، ولم يستطع أن يفهم ما الذي حدث حينها، لكن بعد ذلك، يضيف عساف، أقمنا حفلات أخرى بجدة وبمدن أخرى، ولدينا مجموعة حفلات بالفترة القادمة.

وفي ما يلي مجموعة من الصور للنجم الفلسطيني محمد عساف عند حضوره الندوة وعند إحيائه حفلة الليلة الرابعة من ليالي موازين الصيفية بمنصة النهضة.

فرجة ممتعة