محكمة اسبانية تمنح الجنسية لطفلة ولدت على متن قارب مهاجرين خلال ابحاره باتجاه إسبانيا

محكمة اسبانية تمنح الجنسية لطفلة ولدت على متن قارب مهاجرين خلال ابحاره باتجاه إسبانيا

مهاجرون غير شرعيون في قارب وسط الأمواج

افادت السلطات القضائية الإسبانية، أن محكمة مقاطعة غويبوزكوا الشمالية، منحت الجنسية لطفلة ولدت على متن قارب مهاجرين بينما كانت والدتها الكاميرونية تحاول الوصول إلى الأراضي الأوروبية، معتبرة أنها "سابقة من نوعها في البلاد"

وأوردت السلطات القضائية الاسبانية على موقعها الإلكتروني أن محكمة منحت “للمرة الأولى الجنسية الإسبانية لطفلة ولدت في ماي عام 2018 على متن قارب مهاجرين خلال ابحاره باتجاه الساحل الإسباني”.

 وقالت محكمة مقاطعة غويبوزكوا الشمالية انها استندت في قرارها إلى المصلحة الفضلى للطفلة، وهو ما يعد”هدفا مشروعا بحسب الدستور”.وأضافت المحكمة أن ترك الطفلة بدون جنسية يضعها في “حالة من عدم المساواة” مقارنة بالأطفال الآخرين، ما يعني “إنكارا كبيرا” لحقوقها الأساسية، بما في ذلك حق التعليم.

وتعيش الطفلة مع والدتها في اسبانيا منذ وصولهما إلى مدينة طريفة الساحلية الجنوبية في اقليم الاندلس، في ما تمكنت والدتها من التسجيل رسميا كلاجئة.

والعام المنصرم وصل أكثر من 40 ألف مهاجر إلى إسبانيا عن طريق البحر، وفقا لوزارة الداخلية.وقال مسؤولون محليون إن أربعة مهاجرين بينهم طفل لقوا حتفهم مؤخرا وفقد خامس بعد غرق قاربهم خلال محاولتهم الوصول إلى إسبانيا.