مجلس المنافسة يحقق في ممارسات شركات المحروقات استعدادا لمرحلة الزجر

مجلس المنافسة يحقق في ممارسات شركات المحروقات استعدادا لمرحلة الزجر

تسقيف هامش ربح المحروقات

يتجه مجلس المنافسة للبدء في ممارسة الصلاحيات، التي ينص عليها القانون المنظم للمجلس وقانون حرية الأسعار والمنافسة في ما يتعلق باحترام قواعد السوق.

أفادت يومية « المساء »، في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنه في الوقت الذي مازال ملف المحروقات عالقا فوق مكتب رئيس الحكومة، يتجه مجلس المنافسة للبدء في ممارسة الصلاحيات، التي ينص عليها القانون المنظم للمجلس وقانون حرية الأسعار والمنافسة في ما يتعلق باحترام قواعد السوق.

وأضافت اليومية، أن مصادر عليمة، كشفت، أن المجلس سيباشر أبحاثه للتأكد من مدى احترام كل شركة تشتغل داخل القطاع لقوانين المنافسة.

وقال مصدر موثوق لنفس المنبر، إن « القانون يخول لمجلس المنافسة التدخل لزجر أي ممارسات غير قانونية، وبالتالي فالمؤسسة ستمارس اختصاصاتها في مختلف المجالات، سواء فيما يتعلق بالمحروقات أو أي قطاع آخر ».

وحسب ما يروج داخل كواليس المجلس، فإن التوجه الحالي يقضي بتجاوز إصدار التقارير والدراسات والآراء إلى ممارسة الاختصاصات التي تخول للمؤسسة إصدار عقوبات تصل إلى 10 في المئة من رقم معاملات الشركات.

وسينظر مجلس في حقيقة وجود تواطؤات بين الشركات من أجل تطبيق أسعار متقاربة رغم الإجراءات التي أعلنت عليها الحكومة، من خلال فرض إشهار الأسعر وفتح الباب أمام فاعلين جدد.