متحف اتصالات المغرب يحتفي باليوم العالمي للمتاحف

متحف اتصالات المغرب يحتفي باليوم العالمي للمتاحف

متحف اتصالات المغرب

متحف اتصالات المغرب

يحيى العالم يوم 18 ماي من كل عام اليوم العالمى للمتاحف، ويأتى احتفال هذا العام 2019 تحت شعار "المتاحف كمراكز ثقافية: مستقبل التقاليد"، حيث يركز على الأدوار الجديدة للمتاحف باعتبارها جهات فاعلة نشطة فى مجتمعاتها

وتلعب متاحف العلوم و التقنيات دورا مهما فى نشر الثقافة العلمية فى كل المجتمعات، فهى توفر مكانا فريدا من نوعه يمكن فيه تقديم الوجه الحقيقى للعلم و من بين المتاحف التي تهتم بالتطور التكنلوجي نجد متحف اتصالات المغرب الذي يتكون من مجموعة متحفية غنية تمكن من تتبع التطور التكنولوجي والمؤسساتي للاتصالات بصفة عامة وبالمغرب بصفة خاصة.

و نظرا للدور الذي يلعبه في التعريف بالتطور في ميدان الاتصالات منذ العصور الغابرة إلى عصر التكنلوجيا الحديثة حيث يعتبر أول متحف تكنولوجي في المغرب.  فقد أختير هذا المتحف من طرف المجلس الدولي للمتاحف للاحتفال باليوم العالمي للمتاحف إذ سينظم يوم 17 ماي 2019 تخليدا لهذه المناسبة يوما للأبواب المفتوحة لفائدة العموم بحضور السيد بيتر كيلر المدير العام للمجلس الدولي للمتاحف

و يتضمن البرنامج زيارات مؤطرة وورشات للرسم والتلوين لفائدة الأطفال يشرف عليها مختصون، إضافة إلى زيارات موجهة الهدف منها التعريف بالمجموعة المتحفية الغنية التي يتوفر عليها متحف اتصالات المغرب، والتي تمكن من تتبع التطورالتكنولوجي والمؤسساتي للاتصالات بالمملكة.

و يعد متحف اتصالات المغرب الموجود اسفل برج المقر الاجتماعي للمجموعة بمدينة الرباط فضاء مفتوحا أمام الجميع منذ إنشائه في سنة 2001، ، بما في ذلك الزوار من ذوي الاحتياجات الخاصة، في إطار إنمائي، بهدف توفير مساحة من تاريخ الاتصالات في متناول الجميع. وبالتالي يتم الأخذ في الاعتبار التنوع والاحتياجات الخاصة لجميع الزوار لتحسين إمكانية الوصول إلى مرافق المتحف.

إذ يضع المتحف رهن إشارة زواره العديد من الأدوات لتسهيل وصولهم إلى مساحاته المختلفة. ومن الممكن للأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة زيارة المتحف بمفردهم أو مرفوقين. وتعتبر جميع فضاءات المتحف سهلة الوصول بالنسبة لهم بفضل المصعد والمنحدر المتوفر عند مدخل المتحف بالإضافة إلى الكراسي المتحركة الموضوعة رهن إشارة الزوار.

وتم تجهيز المتحف بعدة وسائل كالدليل الصوتي والدليل المرئي لمساعدة الصم والبكم أو المكفوفين وكذلك محطات تفاعلية عن طريق اللمس تتوفر على نفس المحتوى. كما يتم تنظيم زيارات شفهية تحت تأطير المسؤول عن المتحف أو أحد العاملين به.

تحتوي كل مساحة من المتحف على موضوع معين : كفضاء الاختراعات الهاتفية ، وفضاء تكنولوجيات التبديل الهاتفي ، وفضاء أنظمة الإرسال الأرضية وتحت الماء ، وفضاء المهاتفة العامة ، وفضاء التلكس والأنترنت ، والفضاء المؤسساتي وفضاء معرض الابتكار.

للإشارة فمتحف اتصالات المغرب عضو بالمجلس الدولي للمتاحف منذ 2002، كما أنه يرأس اللجنة العالمية للمتاحف التقنية والعلمية

أ-أ