مئات القتلى والجرحى إثر وقوع زلزال في أفغانستان

مئات القتلى والجرحى إثر وقوع زلزال في أفغانستان

قال مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية إن زلزالا بلغت قوته 6.1 درجة وقع في شمال أفغانستان في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء أودى بحياة أكثر من 900 شخص وأسفر عن إصابة المئات.

لقي ما لا يقل عن 920 شخصا حتفهم وأصيب 600 آخرون فى زلزال قوي ضرب منطقة حدودية نائية فى جنوب شرق أفغانستان ليل الثلاثاء الأربعاء، حسبما ذكرت السلطات التي تتخوف من ارتفاع حصيلة الضحايا. وبلغت شدة الزلزال 6.1 درجة على مقياس ريختر، وضرب إقليم باكتيكا بشرق البلاد.

وقال مسؤولون محليون إن حصيلة القتلى مرشحة للزيادة إذا أخفقت الحكومة في إرسال المساعدة الطارئة للمناطق المتضررة. وذكر شهود عيان أنه شعر بالزلزال في باكستان أيضا.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن الزلزال وقع على بعد 44 كيلومترا من مدينة خوست في جنوب شرق أفغانستان وكان على عمق 51 كيلومترا.

وكتب أحد سكان العاصمة الأفغانية كابول على موقع مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي يقول « هزات قوية وطويلة ».

وقال أحد سكان مدينة بيشاور في شمال غرب باكستان « كان قويا ». وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي في تغريدة على تويتر إن الهزة شعر بها نحو 119 مليون شخص في باكستان وأفغانستان والهند. وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام أفغانية منازل تحولت إلى أنقاض.

وقال محمد نسيم حقاني رئيس هيئة إدارة الكوارث في أفغانستان إن غالبية الوفيات المؤكدة كانت في إقليم بكتيكا، حيث قتل 100 شخص وأصيب 250 بجروح. وأضاف أن 25 شخصا آخرين قتلوا في خوست وخمسة في ننكرهار ويجري البحث عما إذا كان هناك ضحايا آخرين.

ولم ترد تقارير بعد عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار في باكستان. ويأتي الزلزال في وقت تشهد فيه أفغانستان أزمة اقتصادية حادة منذ تولي حركة طالبان السلطة في أغسطس آب الماضي مع انسحاب قوات دولية تقودها الولايات المتحدة من البلاد بعد حرب دامت نحو 20 عاما.

وردا على تولي طالبان السلطة فرضت العديد من الدول عقوبات على القطاع المصرفي الأفغاني وتوقف تدفق معونات تنمية بمليارات الدولارات.