لوف باقٍ مدربا للمانشافت حتى نهائيات أمم أوروبا 2021

لوف باقٍ مدربا للمانشافت حتى نهائيات أمم أوروبا 2021

يوآخيم لوف يربح المعركة من أجل البقاء مدربا لمنتخب ألمانيا. فبعد لقاء بين الشخصيات القيادية بالاتحاد الألماني لكرة القدم وبين لوف أعلنت هيئة الرئاسة بالاتحاد أنها وافقت على توصية اللجنة الرئاسية وبيرهوف ببقاء لوف بمنصبه.

قرر الاتحاد الألماني لكرة القدم في اجتماع في فرانكفورت امس الاثنين الإبقاء على مدرب المنتخب الألماني يوآخيم لوف (60 عاما) في منصبه ليخوض مع المانشافت بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2021 وتصفيات مونديال الدوحة 2022.

وقال اتحاد الكرة إن المدرب لا يزال يحظى بثقة مجلس الإدارة وذلك في ختام اجتماع قمة في فرانكفورت بين كبار المسؤولين والمدرب.

وأكد الاتحاد في بيان أن « رئاسة الاتحاد الألماني قررت بالإجماع خلال اجتماع عبر الفيديو الاثنين، أن تواصل بدون تحفظ مع المدرب يوآخيم لوف الطريق الصعبة للتجديد التي بدأت في مارس 2019.

وقد اتبعت هيئة الرئاسة توصية من اللجنة الرئاسية وأوليفر بيرهوف، مدير الفرق الوطنية والأكاديمية ».

وأثيرت تكهنات حول اقتراب رحيل لوف عن منصبه عقب الهزيمة القاسية أمام إسبانيا بستة أهداف دون مقابل في دوري الأمم الأوروبية في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتمت مطالبة لوف بتحليل مسيرة الفريق في العامين الأخيرين منذ الخروج من دور المجموعات لمونديال روسيا 2018 وذلك قبل اجتماع مجلس الإدارة يوم الجمعة.

لكن المحادثات بين لوف وممثلي اتحاد الكرة الألماني ومن بينهم رئيس الاتحاد فريتز كيلر ومدير الاتحاد أوليفر بيرهوف انتهت بالإبقاء على المدرب الفائز بلقب مونديال البرازيل 2014.

ويستعد لوف المتواجد في منصبه منذ العام 2006، لإعداد فريقه للتصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022 بداية من مارس المقبل بجانب بطولة يورو 2020 التي تأجلت للعام المقبل بسبب جائحة كورونا.

ويمتد عقد لوف مع المنتخب الألماني حتى مونديال قطر.