لماذا تدوي صفارات الإنذار في كل أرجاء ألمانيا اليوم؟

لماذا تدوي صفارات الإنذار في كل أرجاء ألمانيا اليوم؟

تدوي صفارات الإنذار في كل أرجاء ألمانيا صباح اليوم الخميس للمرة الأولى منذ إعادة توحيد شطري البلاد عام 1991، بهدف تجربة مجموعة من الخيارات لتنبيه السكان إلى الكوارث الوشيكة.

تعتزم ألمانيا تجربة أول نظام إنذار بشأن الطوارئ في عموم البلاد اليوم الخميس.

وتهدف التجربة إلى اختبار مجموعة من الخيارات لتنبيه السكان إلى الكوارث الوشيكة، بما في ذلك استخدام صفارات الإنذار والتنبيهات التي يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التحذير، إلى جانب لوحات الإعلانات الرقمية.

وسيتم إطلاق اختبار الإنذار الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينتش).

وسينتهي ذلك بعد 20 دقيقة.

وفي هذا السياق ذكر مكتب الحماية والمساعدة في حالات الكوارث، ومقره بون، إن هذا التدريب يهدف إلى توعية الشعب بالإجراءات الصحيحة في حال حدوث حالات طوارئ.

وتشمل تلك الطوارئ الحرائق والانبعاثات الإشعاعية وانقطاع التيار الكهربائي والزلازل والفيضانات.

ومستقبلاً، سيتم تخصيص يوم للإنذار سنوياً وسيكون الخميس الثاني من شهر شتنبر.

وستكون تجربة اليوم الخميس هي الأولى منذ إعادة توحيد البلاد عام 1991.