لخفض التكاليف، "أمازون" تلغي العديد من الوظائف في ثلاثة بلدان

لخفض التكاليف، "أمازون" تلغي العديد من الوظائف في ثلاثة بلدان

أعلنت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة "أمازون" عن إلغاء 18 ألف وظيفة في كل من الولايات المتحدة وكندا وكوستاريكا.

وتعد موجة التسريح هذه، التي أعلنت عنها الشركة في مذكرة للموظفين، الأحدث في قطاع التكنولوجيا الأمريكية، حيث تقوم الشركات بتقليص القوى العاملة الكبيرة وخفض التكاليف، بغية الحد من تجاوزات فترة الجائحة، والاستعداد للآفاق القاتمة التي تواجه الاقتصاد العالمي.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة « أمازون »، آندي جاسي، صرح في مطلع يناير الجاري، أن عمليات التسريح، التي تمثل حوالي 6 في المائة من مجموع موظفي الشركة البالغ عددهم حوالي 300 ألف موظف، ستؤثر بشكل أساسي بقسمي التجارة الإلكترونية والموارد البشرية.

بدورها، كانت شركة المعلوميات الأمريكية « مايكروسوفت » أعلنت، الأربعاء، عن إلغاء 10 آلاف وظيفة، وتخطط لتكاليف بقيمة 1.2 مليار دولار خلال الربع الثاني ضمن خطة التسريح.

ويأتي قرار « أمازون » و »مايكروسوفت » في سياق خفض الوظائف في صفوف كبرى شركات صناعة التكنولوجيا.

فقد أعلنت « ميتا »، الشركة الأم ل »فيسبوك »، في دجنبر الماضي، عن حذف 11 ألف وظيفة، فيما قام مصنع البرمجيات الأمريكي « سيلزفورس » بتسريح 10 في المائة من موظفي الشركة في العالم.

ووفقا لموقع « Layoffs.fyi » المتخصص، ومقره في سان فرانسيسكو، قامت الشركات التي تعمل في قطاع التكنولوجيا الحديثة بعمليات تسريح جماعي للعمال في عام 2022 نتيجة التضخم المتسارع وأسعار الفائدة المرتفعة.

وأقدمت هذه الشركات على تسريح العمال بوتيرة أسرع منذ أن عصفت جائحة كوفيد-19 بالاقتصاد العالمي في 2020.

وفي المجمل، يوضح المصدر ذاته، فقد تم فقدان أزيد من 150 ألف وظيفة في قطاع التكنولوجيا خلال 2022، مشيرا إلى أن هذا الرقم يفوق ما تم تسجيله في خضم الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد-19 (95 ألف وظيفة في سنتي 2020 و2021).