كلية الطب والصيدلة، والمركز الجامعي للأمراض العقلية ابن رشد ينظمان الدورة 4 للقاء CinépsyMaroc

كلية الطب والصيدلة، والمركز الجامعي للأمراض العقلية ابن رشد ينظمان الدورة 4 للقاء CinépsyMaroc

كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، والمركز الجامعي للأمراض العقلية ابن رشد ينظمان الدورة 4 للقاء CinépsyMaroc

: تنعقد الدورة الرابعة لمؤتمر CinépsyMaroc يومي 27 و 28 مايو 2022 ، بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء (شارع طارق بن زياد). يشكل هذا المؤتمر CinépsyMaroc المفتوح للعموم ، تظاهرة فريدة من نوعها في المغرب، وأفريقيا وبالدول العربية.

 فهو يستهدف تسليط الضوء على الأمراض النفسية و العقلية عن طريق الأشرطة الوثائقية التي تبرز ، على عكس الخيال السينمائي ، حقيقة عالم المرضى ومعاناتهم اليومية ؛ و الهدف من كل ذلك بيداغوجي صرف ، إذ يرمي إلى طمأنة المرضى الذين يعيشون نفس الوضعية و نزع وصمة العار عنهم في المجتمع المغربي. وتتمحور مواضيع هذه الدورة حول الاكتئاب.

لماذا تم اختيار موضوع الاكتئاب:

لا يزال الاكتئاب موضوعًا محظورًا في المجتمع المغربي ، و الاكتئاب لا يعتبر مرضًا في حد ذاته ، أو عائقا حقيقيا يحد من رفاهية عيش الفرد والمجتمع. ومع ذلك، فإن الأرقام المتعلقة بالاكتئاب مهمة جدًا وتبرز حجم الضيق الكبير بالمجتمع المغربي: حيث أن مغربي واحد من بين اثنين يعاني من الاكتئاب.

فالظرفية العالمية على مدى السنتين المنصرمتين ، التي أملتها الجائحة الغير مسبوقة ، أدت إلى تفاقم الوضع ، وأثرت على نفسية الملايين من الناس إلى أقصى الحدود و زيادة معدلات الاكتئاب والقلق، النتيجة التي تمت ملاحظتها: وجود فرد واحد على الأقل متأثر بشدة بالاكتئاب في كل أسرة مغربية.

يأتي اختيار هذا الموضوع في إطار المبادرة الرامية إلى التعرف عن قرب على هذا المرض ومحاولة لفهم أفضل لهذا المرض وإعطائه المكانة التي يستحقها في أي نقاش حول الاضطراب النفسي بالمغرب.

وتهدف الدورة الرابعة من المؤتمر عبر حلقات النقاش وتبادل الآراء والخبرات، إلى أن يصبح CinépsyMaroc منصة في مفترق الطرق تجمع الخبراء المختصين في هذا المجال، و أيضًا الأشخاص الذين يعانون من المرض بشكل مباشر أو غير مباشر .

هذه هي الطريقة التي ستتيح الفرصة لعائلات المرضى ، الذين غالبًا ما يتم استثناءهم من الحوار والمناقشات، من المشاركة عبر هذه المنصة للتعبير عن أنفسهم لأنهم يعتبرون جزءًا لا يتجزأ من هذه المعادلة المعقدة ألا وهي رعاية المريض المصاب بالاكتئاب.

كما ستتيح التبادلات والنقاش بين العائلات والمهنيين النفسيين (الأطباء النفسيين وأطباء الأعصاب وعلماء النفس والمعالجين بالفنون وخبراء التغذية والممرضون إلى أخره…) تسليط الضوء على مختلف المواضيع المتعلقة بالاكتئاب ، و أيضًا تفادي سوء الفهم والملابسات وتجاوز الطابوهات التي تحيط به

فالحديث عن الاكتئاب هو أحد الأساليب الأولى ، اللازمة والضرورية لفهم أفضل للأمراض النفسية والعقلية من اجل تقديم الرعاية الأكثر ملاءمة وشمولية للمريض.

يتطور المغرب حاليا في بيئة لا يستفيد فيها المرض النفسي من نهج اجتماعي شفاف ومخفف لسلاسل الطابوهات. و تهدف هذه الدورة الرابعة من CinépsyMaroc إلى أن تكون منصة تعرض جوانب مختلفة من الاكتئاب ، مع الانخراط في حوار مفتوح حول هذا المرض ، من أجل رفاهية المريض والأسرة وبالتالي المجتمع.

نحن في انتظاركم، في انتظارجميع من يعانون من قرب أو بعد من الاكتئاب، يومي 27 و 28 مايو بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء.