كأس أمم إفريقيا: نهاية المنافسة للغابونيين أوباميانغ وليمينا

كأس أمم إفريقيا: نهاية المنافسة للغابونيين أوباميانغ وليمينا

اللاعبين الغابونيين الدوليين بيير إيمريك أوباميانغ وماريو ليمينا

أعلن الاتحاد الغابوني لكرة القدم اليوم الاثنين أنه سمح للاعبين الغابونيين الدوليين بيير إيمريك أوباميانغ وماريو ليمينا بالعودة إلى نادييهما "لمواصلة إجراء الاختبارات الطبية المعمقة هناك“ وبالتالي عدم مشاركتهما في باقي مباريات المنتخب الوطني الغابوني.

وسيعود بيير إيمريك أوباميانغ الى ناديه أرسنال الإنكليزي فيما سيعود ماريو ليمينا الى ناديه نيس الفرنسي، بعد أن غاب اللاعبان عن أول مباراتين للغابون ضد جزر القمر وغانا في البطولة القارية الجارية حاليا في الكاميرون.

وقال الاتحاد الغابوني لكرة القدم أنه نظرا للقلق الطبي بخصوص صحة اللاعبين، وبالاتفاق مع الطبيب ورئيس الاتحاد واللاعبين، اتخذ قرار عودتهما لنادييهما لاستكمال العلاج.

وأتت نتيجة فحص كل من اللاعبين إيجابية في 6 يناير، قبل أربعة أيام من مباراة الغابون الاولى في كأس أمم إفريقيا ضد جزر القمر (1-صفر). ثم أتت سلبية قبل المباراة الثانية (1-1 ضد غانا) الجمعة، إلا أنهما غابا مجددا لمعانتهما من تداعيات الاصابة بالفيروس.

وكان الاتحاد الغابوني لكرة القدم أعلن عن غياب اللاعبين عن تلك المباراة « لأن الفحوصات الطبية أظهرت مشاكل في القلب ».

لكن نوفو قلل الاثنين من المخاوف من إصابة اللاعبين بالتهاب في عضلة القلب بعد إصابتهما بالعدوى.

وقال نوفو « لا يوجد سبب رئيسي للقلق فيما يتعلق بمشاكل القلب ولكننا لسنا في وضع يسمح لنا هنا بتحليل الضرر الذي يمكن أن تحدثه آثار (الفيروس) التي تسببت في الالتهاب ».

وأضاف « لا يمكننا تحمل أي مخاطر، ومن الناحية النفسية أصبح البقاء في غرفتهما أمرا لا يطاق. لذلك تحدثنا الأحد وقررنا السماح لهما بالعودة إلى الديار ».

ويلتقي المنتخب الغابوني مع المنتخب المغربي يوم غد الثلاثاء في المباراة الثالثة ضمن نظام المجموعات.