قضية لا سامير: العمودي يطالب المغرب ب 1.5 مليار دولار

قضية لا سامير: العمودي يطالب المغرب ب 1.5 مليار دولار

المستثمر السعودي محمد العامودي

المستثمر السعودي محمد العامودي

في خطوة وصفت بأنها عروب نحو الامام، تقدم محمد حسين العمودي، رجل الأعمال السعودي الإثيوبي المفرج عنه مؤخرا من طرف السلطات السعودية على خلفية تورطه في قضايا فساد مالي، بطلب للمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار، من اجل إلزام الحكومة المغربية بضخ 1.5 مليار دولار لفائدة مجموعته البترولية.

واعتمد العمودي في مطالب التعويض المالي الذي يطالب به المغرب على اتفاقية تشجيع الاستثمارات المبرمة بين المغرب والسويد سنة 1990 واتفاقيات منازعات الاستثمار بين الدول ومواطني الدول الأخرى، بعدما اعتبر أن شركة “كورال المغرب” هي شركة تابعة لشركة “كورال القابضة السويدية”، التي يمتلكها العمودي في استكهولم.

في هذا الإطار، اعتبر العمودي أن المغرب خالف نصوص هذه الاتفاقيات فيما يخص المنازعات الضريبية والجمركية بين المصالح الحكومية الوطنية وشركة سامير منذ سنة 2015، حيث حاول مرارا إرغامها على إعادة جدولة ديونها الضريبية البالغة 13 مليار درهم (1.5 مليار دولار).

البيانات والتأكيدات الصادرة عن مصادر موثوقة تعتبر أن حشر “كورال السويدية” في نزاع العمودي مع الجمارك والبنوك المغربية يعتبر هروبا إلى الأمام وإصرارا من الملياردير السعودي وساعده الأيمن جمال باعامر على إخفاء الحقيقة المتمثلة في كون العلاقة بين “كورال السويدية” انتهت مع “سامير” في سنة 2006.