قراءة إدريس عيسوي في معطيات وأرقام بلاغ بنك المغرب عقب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلسه

قراءة إدريس عيسوي في معطيات وأرقام بلاغ بنك المغرب عقب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلسه

إدريس عيسوي محلل إقتصادي و سياسي

أكد والي البنك المركزي، عبد اللطيف الجواهري، أن الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في حدود 1.5 في المئة من قبل مجلس إدارة بنك المغرب المنعقد، أمس الثلاثاء، يعد قرارا "مناسبا"

« هذا القرار يأخذ في الاعتبار تأثير الإجراءات المتخذة في إطار الاتفاق الاجتماعي المبرم في 30 أبريل 2022 ، وطبيعة الضغوط التضخمية ، خارجية المصدر ، وكذلك العودة المرتقبة للتضخم إلى مستويات معتدلة في 2023″، حيث يهدف هذا القرار إلى دعم النشاط الاقتصادي.

عن هذه المعطيات وعن  معطيات أخرى يقوم المحلل السياسي والإقتصادي  إدريس عيسوي بتحليل ما جاء من أرقام في بلاغ  بنك المغرب عقب الاجتماع الفصلي الثاني لمجلسه