قاتل "رابور" مغربي في هولندا يعترف

قاتل "رابور" مغربي في هولندا يعترف

"فيصل مسيح"، مغني الـ"راب" في هولندا

انعطفت قضية مقتل "رابور" مغربي في هولندا، قبل أزيد من ثلاث سنوات، بعدما اعترف قاتله، أمام المحكمة، بأنه أطلق الرصاص على المغني الشهير باسم "Feis".

وأدلى الجاني المدعو « سيلفانو. م » باعترافات حول جريمته التي ارتكبها في حق « فيصل مسيح »، مغني الـ »راب » في هولندا، ليلة الاحتفال برأس سنة 2019، بمدينة « روتردام ».

وقال الجاني إنه أطلق النار على الضحية وعلى شقيقه، بعد شجار نشب بينهم، كان ابتدأ داخل مقهى وانتهى خارجها بعد طرد الجميع من طرف مالكها عقب فوضى أثيرت داخلها.

ووفق تفاصيل القضية، فإن الجاني وفي خضم الشجار استل مسدسا وصوبه نحو الـ »رابور » المغربي وشقيقه، ليصيب الاول في مقتل بينما عانى الثاني من جروح خطيرة استطاع بعدها النجاة.

وكان الجاني احتمى بالسكوت خلال مدة محاكمته، بناء على نصائح محاميه، لكنه قرر كسر طوق الصمت والاعتراف بجريمته، مما جعل المحكمة تقرر سجنه 20 سنة سجنا نافذا.

وإذ يرتقب استئناف الحكم، نشادت أسرة الهالك هيئة الحكم التي ستعلن عن حكمها الاستئنافي، بعد أسبوعين من الآن، بعدم تخفيف العقوبة التي قضي بها على الجاني.