في يوم ميلاد مبتكر سوبر ماريو.. 70 عاماً من إبداع لا ينتهي

في يوم ميلاد مبتكر سوبر ماريو.. 70 عاماً من إبداع لا ينتهي

رغم بلوغه عامه الـ 70، لايزال شيغيرو مياموتو مصمم ألعاب الفيديو والمدير التنفيذي لشركة نينتيندو حاضراً في الفعاليات الكبرى. ينظر إلى مياموتو على أنه أحد أكثر مصممي الألعاب إنجازًا وتأثيرًا في تاريخ ألعاب الفيديو عالمياً

في مثل هذا اليوم، وقبل 70 عاماً، ولد مصمم ألعاب الفيديو والمدير التنفيذي لشركة نينتيندو Nintendo اليابانية الشهيرة.

ويعد شيغيرو مياموتو على نطاق واسع أحد أكثر المصممين إنجازاً وتأثيراً في تاريخ ألعاب الفيديو في العالم، إذ ابتكر بعض أكثر ألعاب الفيديو شهرة والأكثر مبيعاً على الإطلاق ، بما في ذلك ماريو Mario وأسطورة زي لاند The Legend of Zelda و دونكي كونغ Donkey Kong و ستار فوكس و بيكمين.

ولد مياموتو في 16 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1952، في بلدة سونوبي الريفية شمال غرب كيوتو باليابان. درس في « كلية كانازاوا البلدية للفنون الصناعية » وتخرج فيها ليحصل على شهادة في التصميمات الصناعية.

وبدأ عمله في شركة « نينتندو » اليابانية كمتدرب بعدما أعجب هيروشي ياموتشي – رئيس الشركة – بأفكاره حول ألعاب جديدة، لينضم إلى قسم التخطيط في عام 1977 وليبدأ انطلاقته الكبيرة في عالم ألعاب الفيديو.

بدأ مياموتو مسيرته المهنية في نينتندو بالعمل على ألعاب من نوع الآركيد arcade، واستمر في تطوير الألعاب وإضافة بعض الامتيازات الأكثر شهرة إليها. يقول في أحد اللقاءات الصحفية إنه غالبًا ما يستمد إلهامه من ذكريات طفولته وهواياته.

يرى البعض أن الانطلاقة الكبرى لمياموتو كانت مع إصدار لعبة Donkey Kong عام 1981، فيما يرى آخرون أن الانطلاقة الحقيقية جاءت مع إصدار لعبة « Mario Bros » في سلسلة « Super Mario Advance » في عام 1983 والتي حققت نجاحاً مذهلاً بعد انتشارها في كل أنحاء العالم عام 1985 ليعاد إصدارها لاحقاً عدة مرات.

وفي مطلع عام 1986، أصدرت « نينتندو » لعبتها الشهيرة « أسطورة زيلدا »، من ابتكار مياموتو وآخرين لتبيع منها « نينتندو » لاحقاً أكثر من 6.5 مليون نسخة.

وعلى الرغم من تقدمه في السن، إلا أن مياموتو لا يزال شخصية مهمة في شركة نينتيندو، حيث يحضر كل إعلان رئيسي للشركة، كما يتواجد في أهم المعارض التجارية، مثل E3 أو Tokyo Game Show 19.

بالإضافة إلى عمل مياموتو المستمر على تطوير الألعاب وإضافة التحسينات إليها، فقد شارك أيضاً في إنتاج فيلم Super Mario Bros، والمقرر إطلاقه في عام 2023.

ويشير مياموتو إلى أن صانعي الفيلم « أمضوا وقتًا طويلاً في محاولة ابتكار شيء يجذب جمهورًا عريضًا، مع التأكيد أيضًا للاعبين على أن الفيلم سيكون « مخلصًا للغاية لذكرياتهم مع اللعبة ».

وأضاف: « قمنا ببناء عالم سوبر ماريو باستخدام لغة الأفلام، وليس من خلال القصة فحسب، إنما من خلال مظهر الشخصيات وعواطفهم وحركاتهم المختلفة ».

يذكر أن مياموتو متزوج ولديه ابن وابنة. ويعرف عنه أنه يحب العزف على الغيتار والمندولين خلال أوقات الفراغ، كما أنه عاشق للكلاب.

عماد حسن