في تقرير مثير: اقتناء الكتب لا يعد أولوية بالنسبة للمغاربة

في تقرير مثير: اقتناء الكتب لا يعد أولوية بالنسبة للمغاربة

كتب مدرسية

كتب مدرسية

أكد المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن اقتناء الكتب لا يعد أولوية بالنسبة للمغاربة، كاشفا أن هذا الأمر أسهم إلى حد بعيد في إغلاق عدد كبير من المكتبات.

وبعد أن سلط الضوء، كما أفادت يومية « العلم »، في  عددها الصادر اليوم الثلاثاء، على العدد اليسير من المكتبات وفضاءات القراءة داخل المملكة، والتي لا تتعدى في المجموع 609 مكتبة على امتداد التراب الوطني، قال المجلس إن قطاع النشر لا ينتج إلا عددا متواضعا من الإصدارات، ويعاني جملة من الصعوبات، مضيفا في هذا السياق أن المغاربة لا يقرؤون أو إنهم على الأقل لا يقرؤون كثيرا، كما أن عادات القراءة داخل الأسرة نادرة .

وذكر تقرير المجلس أن الوسط السوسيو- اقتصادي، حسب نفس اليومية، لا يشجع في الغالب على الإقبال على القراءة، بحيث إن 38 في المئة فقط من التلاميذ المغاربة يتوفرون على بعض مصادر القراءة في بيوتهم، مقابل 61 في المئة لا يتوفرون على هذه المصادر القرائية، مرجعا أسباب هذا الوضع إلى عوامل سوسيو- اقتصادية مثل ظروف السكن والنقل العمومي والفضاءات العمومية غير الملائمة للقراءة و التي لا تشجع عليها.