غوغل تقلص العمولة المفروضة على ناشري التطبيقات في متجرها "بلاي ستور"

غوغل تقلص العمولة المفروضة على ناشري التطبيقات في متجرها "بلاي ستور"

أعلنت (غوغل) خفض العمولة المفروضة على ناشري التطبيقات في متجرها (بلاي ستور)، في ظل الضغوط المتنامية من الهيئات المنظمة للمنافسة على المجموعة الأمريكية العملاقة التي تهيمن على سوق الإنترنت المحمول مع منافستها (آبل).

وبموجب الإجراء الجديد، لن يدفع مطورو التطبيقات القائمة على الاشتراكات سوى 15 في المائة من مجموع إيراداتهم لحساب (غوغل)، بعدما كان يتعين عليهم الانتظار حتى العام الثاني لتخفيض النسبة إلى 15 في المائة بدل الـ30 في المائة المعتمدة عموما في هذه السوق.

وأوضح نائب رئيس نظام التشغيل (أندرويد)، سمير سامات، في بيان، أن « عدم التجديد من سنة إلى أخرى يصعب على التطبيقات القائمة على الاشتراكات الإستفادة من هذا التخفيض في نسبة العمولة ».

كما ست خفض النسبة المفروضة على خدمات الكتب الإلكترونية والموسيقى على الطلب إلى 10 في المائة.

وتعمل أغلب الهواتف الذكية في العالم بنظامي تشغيل (أندرويد) من غوغل و(إي أو إس) من آبل.

وتؤكد المجموعتان الأمريكيتان العملاقتان باستمرار أن العمولة التي تتقاضيانها من التطبيقات المدفوعة التي تشكل أقلية في السوق، تضمن عمل المنصات بصورة سليمة وحماية البيانات الخاصة وأمن أنظمة الدفع.