غوغل تتيح لمستخدميها السيطرة على الإعلانات في صفحات خدماتها

غوغل تتيح لمستخدميها السيطرة على الإعلانات في صفحات خدماتها

سعيا منها لتوفير المزيد من أدوات التحكم، طوّرت شركة غوغل خاصية جديدة تتيح لمستخدميها التحكم بصورة أكبر في نوعية الإعلانات التي تظهر أمامهم.

طوّرت شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأمريكية غوغل خاصية جديدة تتيح لمستخدمي خدماتها التحكم بصورة أكبر في نوعية الإعلانات التي تظهر أمامهم، من خلال توسيع نطاق « الفئات الحساسة » المتاحة في قائمة إعدادات التحكم في الإعلانات لتتيح لهم اختيار منع ظهور إعلانات متعلقة بالحمل والأمومة والتعارف وخسارة الوزن.

وأشار موقع « سي نت دوت كوم » المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذه القيود على ظهور الإعلانات ستتاح فقط لمستخدمي يوتيوب وغوغل ديسبلاي نتورك. يذكر أن خدمة غوغل ديسبلاي عبارة عن نظام يتيح للمعلنين طلب عرض إعلاناتهم على مواقع الإنترنت والتطبيقات وموقع يوتوب وخدمة البريد الإلكتروني جي ميل.

ولن تطبق القيود الجديدة على الإعلانات التي تظهر على صفحات محرك البحث غوغل وغوغل شوبينغ للتسوق، في حين تعتزم شركة غوغل توفيرها أيضاً على خدمة محرك البحث في المستقبل، بحسب ما أكده متحدث باسمها.

وكانت شركة غوغل قد أعلنت في ديسمبر الماضي اعتزامها توفير المزيد من أدوات التحكم في ظهور الإعلانات أمام المستخدمين لأن بعض الناس قالوا إنهم يريدون تقليص الإغراءات التي يتعرضون لها من جانب موفري بعض المنتجات مثل الكحوليات والمراهنات.

ويمكن أن تكون هذه الخدمة الجديدة مفيدة، بالنسبة للمتعافين من إدمان المخدرات، لأن ظهور بعض الصور يمكن أن تثير لديهم مشاعر سلبية. كما يمكن أن تساعد إضافة غوغل إعلانات الحمل وفقدان الوزن إلى الفئات الحساسة، الأشخاص الذين لديهم تجارب سيئة في فترات الحمل أو تربية الأطفال أو هؤلاء الذين يعانون من اضطراب الأكل.

وأشار بعض المستخدمين إلى أنهم لا يحبون مشاهدة إعلانات ملابس وأسرّة الأطفال، بعد مرورهم بتجربة ولادة جنين ميت، حيث تجدد هذه الإعلانات مشاعر الحزن لديهم.