عملية طعن تزهق روح شاب مغربي كان في طريقه لحضور إفطار جماعي بأحد مساجد العاصمة دبلن

عملية طعن تزهق روح شاب مغربي كان في طريقه لحضور إفطار جماعي بأحد مساجد العاصمة دبلن

الطفل عزام الذي تم طعنه بإيرلندا

الطفل عزام الذي تم طعنه بإيرلندا

لقي شاب إيرلندي من أصول مغربية مصرعه بعد تعرضه لعملية طعن، وذلك خلال توجهه لحضور إفطار جماعي بأحد مساجد العاصمة دبلن.

وتعرض الشاب الذي يبلغ من العمر 18 عاما لعدة طعنات، قبل أذان المغرب، حيث نعاه والده عبر موقع « فيسبوك » قائلا: « توفي يوم الجمعة ابني حبيبي عزام بطعنة غادرة، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتقبله من الشهداء ويتجاوز عنه ويغفر له ويرزقنا الصبر والسلوان ».

وذكرت صحيفة « ذي صن » النسخة الإيرلندية، أن الشاب المغربي يدعى عزام الركراكي، تعرض لعملية طعن بشعة من طرف عدد من الشبان في حدود الساعة الثامنة مساء من ليلة الجمعة الماضية بينما كان متوجها للصلاة.

وقالت الصحيفة إن عزام كان صائما ومتوجها إلى أداء الصلاة في مسجد « كلونسكيغ »، قبل أن تنشب مشاداة بينه وشبان كانوا في مسرح الجريمة انتهت بعملية طعن قاتلة.

إلى ذلك، ظهرت أم الشاب المغربي في مقطع فيديو وهي تؤبن ابنها بحزن، بحضور أصدقائه المقربين منه وسط جو مهيب.