"على الطريق معا"..برنامج تدريبي للمقبلين على الزواج!

"على الطريق معا"..برنامج تدريبي  للمقبلين على الزواج!

الزواج ليس بالتجربة السهلة، والنجاح في الحياة الزوجية يتطلب مجموعة من المهارات. هذا الأمر دفع الكنيسة الكاثوليكية في إسبانيا إلى إطلاق برنامج لتدريب الشباب المقبلين على الزواج تجنبا للخلافات التي كثيرا ما تنتهي بالطلاق.

سعيا منها إلى التخفيف من معدلات الطلاق المرتفعة في إسبانيا، قامت الكنيسة الكاثوليكية في إسبانيا هذا الإسبوع بإطلاق برنامج إرشادي لتدريب الشباب المقبلين على الزواج، وفقا لما ذكره موقع صحيفة الغارديان البريطانية.

ويغطي برنامج التدريب التطوعي، والذي يستمر لفترة تتراوح ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات، 12 نقطة متعلقة بالزواج يأتي في مقدمتها التواصل والخيانة والعلاقة الجنسية وحل الخلافات.

وفي مؤتمر صحفي عُقد بالعاصمة الإسبانية مدريد، أشار مسؤول لجنة الأسرة التابعة للمؤتمر ماريو ايسيتا إلى أنه من خلال تجربته في تزويج الشباب أدرك أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل قائلا: « لا يمكنك إعداد الشباب للزواج في 20 ساعة فقط ». لذلك قرر المؤتمر الإسباني للكنيسة الأسقفية إطلاق برنامج تدريب أطول تحت اسم « على الطريق معا ».

ويرى عدد من الإسبان أن السبب في زيادة معدلات الطلاق في بلدهم هو قانون الطلاق السريع، والذي لا يشترط انفصال الزوجان لفترة من الزمن قبل البدء في اتخاذ إجراءات الطلاق بشكل قانوني.

فمنذ 15 عاما مضت قبل إصدار ذلك القانون، كان بعض الأزواج الراغبين في الانفصال في إسبانيا يكتفون بالعيش في منزلين منفصلين عن الحصول على الطلاق. ووفقا للمعهد القومي للإحصاء، تم تسجيل أكثر من 126 ألف حالة طلاق في عام 2006 بزيادة 74% عن العام السابق له.