عصبة الأبطال الإفريقية .. الرجاء البيضاوي ينهزم أمام الترجي الرياضي التونسي بثنائية

عصبة الأبطال الإفريقية .. الرجاء البيضاوي ينهزم أمام الترجي الرياضي التونسي بثنائية

مقابلة الرجاء ضد الترجي

انهزم فريق الرجاء الرياضي البيضاوي أمام ضيفه فريق الترجي الرياضي التونسي بهدفين لصفر ، في اللقاء الذي جمع بينهما، مساء اليوم السبت، على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس

و ذلك برسم ذهاب الجولة الأولى من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم (المجموعة الرابعة ).

وانتهت الجولة الاولى من المباراة ، التي حضرها جمهور غفير ناهز ال50 الف متفرج ، بتفوق الفريق التونسي بهدفين لصفر ، سجلهما كل من الجناح أنيس البدري في (د 7)، ومتوسط الميدان ابراهيما واترا في (د 14 ) .

وخلال الجولة الاولى ،استغل لاعبو الفريق التونسي الضعف البين الذي عانى ويعاني منه دفاع الرجاء سواء على مستوى الاظهرة أو قلبي الدفاع بالرغم من الخبرة و التجربة التي اكتسبها كل من الليبي سند الورفلي و الدولي المغرب بدر بانون في مثل هذه المباريات .

و هكذا ، استثمر مهاجمو فريق الترجي التمركز السيئ للدفاع الخطي للرجاء ،إذ بعد تسلمه تمريرة محكمة في ظهر المدافع الأيسر للرجاء الكاميروني فابريس نغا ، انسل الجناح انيس البدري داخل مربع العمليات ليهز شباك الحارس الزنيتي بقدفة قوية مفتتحا حصة التسجيل لفائدة فريقه .

وكان لهذا الهدف المبكر وقع سلبي على فريق القلعة الخضراء ، إذ واصل دفاعه ارتكاب الاخطاء الكارتية ليباغث بعد سبعة دقائق بهدف ثاني من توقيع المهاجم ابراهيما واترا الذي استغل تمريرة محكمة من زميله حمزة الهوني .

وامام الارتباك و العشوائية في اللعب الذي سقط فيه فريق الرجاء البيضاوي ، بسط الفريق التونسي سيطرة على وسط الميدان مما سمح له باللعب بأريحية بل وكاد أن يعمق الفارق في عدد من المرتدات .

وحاول لاعبو فريق الرجاء العودة في النتيجة لكن التسرع فوت عليهم ذلك بعدما اضاعوا العديد من فرص التسجيل خاصة بواسطة كل من المهاجمين ايوب ناناح و بين مالونغو و حميد أحداد ،الذين لم يستغلوا التمريرات الذكية من قبل المايسترو محسن متولي الذي كان متألقا في هذا اللقاء.

وخلال الجولة الثانية اندفع لاعبو فريق الرجاء، المؤازين بأنصارهم ، نحو شباك الحارس التونسي معز بنشريفية ، لكن يقضة هذا الاخير و قوة دفاعه بقيادة محمد اليعقوبي وقفت ندا لأشبال المدرب جمال السلامي .

و أهدر لاعبو الرجاء سلسلة من فرص التسجيل كان من وراءها صانع الالعاب محسن متولي الذي ناور من كل الجهات ، لكن مجهودات الفردية لم تتمر بالرغم من التغييرات التي اعتمدها السلامي بادخال كل مكن سفيان رحيمي بدلا من نانانح و انس جبرون عوضا من مالنغو .

و في الربع الاخير مارس لاعبو الرجاء ضغطا على مرمى الفريق الخصم لكن بدون فعالية لتنتهي المباراة بتفوق الفريق الضيف .

و بهذه النتيجة السلبية ، ستكون مهمة فريق الرجاء الرياضي جد صعبة لحجز تذكرة العبور الى الدور الموالي ، خاصة وأنه سيحل في الجولة الثانية ضيفا على فريق فيتا كلوب الكونغولي في رحلة محفوفة بالمخاطر لكونه سيقابل فريقا انكوى بدوره بنار الهزيمة في الجولة الاولى امام فريق شبيبة القبائل الجزائري بهدف لصفر .