طائرا بطريق مثليان يستعدان لتجربتهما الأولى في الأبوة

طائرا بطريق مثليان يستعدان لتجربتهما الأولى في الأبوة

رغبة طائرا بطريق مثليين في الحصول على صغار، دفعت المشرفين على حديقة حيوان برلين بإهدائهما بيضة لتفريخها.

يستعد طائران مثليان من طيور البطريق الإمبراطور، بحديقة حيوان برلين لتجربة الأبوة بعد أن منحهما موظفو حديقة الحيوان بيضة لتبنيها الشهر الماضي.

وقال ماكسيميليان ييغر، المتحدث باسم حديقة الحيوان: « يتصرف الطائران كأبوين مثاليين ويتناوبان على تسخين البيضة. »

ووصل الطائران، سكيبر وبينغ إلى برلين في أبريل قادمين من حديقة حيوانات هامبورغ.

ولاحظ موظفو الحديقة أن طائرا البطريق البالغان من العمر 10 أعوام، بدت عليهما الرغبة في الأبوة، حيث كثيرا ما تمت مشاهدتهما وهما يحاولان « تفريخ » الأسماك وحتى الأحجار.

ويقول المتحدث باسم حديقة الحيوان: بعد مشاهدتهما يفعلان ذلك، أعطاهما الموظفون بيضة حقيقية من الأنثى الوحيدة في المجموعة والتي تحاول منذ سنوات الحصول على صغار دون أن تنجح محاولاتها في دفع البيض للفقس ».

وبمجرد أن حصلا على البيضة، باشر الشريكان بالعمل.

ويقول ييغر: « لسنا متأكدين مما إذا كانت البيضة مخصبة أم لا ».

وفي حالة ما إن كانت البيضة مخصبة فسيستغرق الأمر حوالي 55 يومًا حتى تفقس.

وليست هذه هي الحالة الأولى أو الوحيدة لطيور بطريق مثلية سواء كانت تعيش في حدائق الحيوان أم في الطبيعة.

وقال جايجر « مسألة وجود أزواج من الجنس نفسه موجودة في البيئة الطبيعية أيضاً »، مضيفًا أن الأمر لم يكن مفاجئاً للعاملين.

وفي حدائق الحيوان الأخرى بألمانيا توجد حالات لأزواج من طيور البطريق المثلية، والتي نجحت في إتمام عملية فقس البيض والحصول على صغار، لكن هذه هي الحالة الأولى من نوعها في برلين.