ضعاف البصر يتحدون الإعاقة بتسلق جبل "توبقال"

ضعاف البصر يتحدون الإعاقة بتسلق جبل "توبقال"

ضعاف البصر يتحدون الإعاقة بتسلق جبل "توبقال"

لا صعب مع الإصرار والعزيمة.. هذا ما دفع مجموعة من ضعاف البصر من بلدان مختلفة إلى خوض مغامرة تسلق جبل "توبقال" أعلى قمة في المغرب وشمال إفريقيا بعلو يصل إلى 4167 مترا عن سطح البحر.

المغامرة تبدو محفوفة بالمخاطر لكن جمعية « Ibilki Getxo » الإسبانية ترى أن كل شيء يهون مقابل البرهنة على أن ذوي الاحتياجات الخاصة ليسوا في حل من ممارسة كل النشاطات الرياضية بما فيها تسلق الجبال.

وحل مجموعة من الأشخاص ضعاف البصر من إسبانيا وغواتيمالا ورومانيا وباراغواي ونيكاراغوا والبيرو فضلا عن مغاربة من أجل بلوغ قمة « توبقال » في إطار تحدٍّ أعلنته الجمعية الإسبانية التي تعنى بتسلق الجبال وبالأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة.

وكانت الجمعية قبل قرار تسلق توبقال أشرفت على عملية مماثلة في إسبانيا حيث جرى تسلق جبل « Gorbeia » القمة الأعلى في سلسلة « Biscay » إقليم الباسك بارتفاع يصل إلى 1481، مترا عن سطح البحر.

وعنت إلى المشرفين على الجمعية فكرة تسلق جبل توبقال بسبب مغاربة منضمين إلى شبكتها، حيث يرتقب أن تنتهي هذه المغامرة وفق برنامج مسطر، يوم الجمعة المقبل.

وسيرافق مرشدون محليون الأشخاص ضعاف البصر، وستتم الاستعانة بعارضات توجيهية بطول ثلاثة أمتار من أجل مساعدتهم على تحديد مسار تقدمهم صعودا، فيما يعكف مصورون على توثيق كل مراحل المغامرة من أجل فيلم وثائقي.