ساعة ثمينة تجلب الحظ السيء للممثل سعيد تغماوي وتتسبب في بكائه بلوس أنجلوس

ساعة ثمينة تجلب الحظ السيء للممثل سعيد تغماوي وتتسبب في بكائه بلوس أنجلوس

الممثل المغربي سعيد تاغماوي

جلبت ساعة " Patek Philippe Nautilus" الثمينة الحظ السيء للمثل المغربي سعيد تغماوي، وقد سلطت عليه لصوصا اعتدوا عليه في أحد شوارع مدينة "لوس أنجلوس" من أجل سرقتها.

وهاجم لصوص سعيد تغماوي، 47 عاما، بعدما أغرتهم الساعة الثمينة في معصمه، والتي تبلغ قيمتها 88 ألف دولار، غير أنه قاومهم ما جعل يحتفظ بساعته لكنه أصيب بجرح سيذكره بواقعة السرقة في أكبر مدن ولاية « كاليفورنيا ».

وبدا سعيد تغماوي في حالة مرثية وهو يذرف الدمع ويظهر جرحا غائرا تسبب فيه اللصوص في معصمه، محيلا على أن اللصوص فشلوا في تحقيق مبتغاهم.