رحيل صادم للإعلامية والفنانة صابرين بورشيد

رحيل صادم للإعلامية والفنانة صابرين بورشيد

الإعلامية والفنانة الراحلة صابرين بورشيد

أعلن والد الإعلامية والفنانة البحرينية، صابرين بو رشيد عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر وفاة ابنته بعد صراع مرير مع المرض، حيث كتب قائلاً: "لله ما أعطى ولله ما أخذ، ماتت صابرين.. عظم الله أجركم".

وكان والد صابرين بورشيد قد أعلن في أبريل من العام الجاري أن حياة ابنته في خطر وتحتاج إلى عملية عاجلة، إذ إنها تعاني من 3 أورام في الرأس من جهة اليسار، مناشداً السلطات البحرينية بالتدخل لتسهيل سفر ابنته إلى الخارج من أجل العلاج.

وأبدى عدد كبير من الفنانين والنشطاء من مختلف دول الخليج تعاطفهم مع مناشدة والد صابرين، مبدين صدمتهم لإصابتها بورم في رأسها داعين لها بالشفاء، وسرعان ما استجابت السلطات البحرينية آنذاك لنقل صابرين للخارج للعلاج، حيث وجهت وزارة الصحة لجنة العلاج في الخارج لبدء الترتيب لإجراءات سفرها للخارج.

لكنها تعرضت مؤخراً إلى إنتكاسة صحية مفاجئة إستدعت نقلها إلى العناية المركزة، للإشراف على حالتها الصحية بشكل دقيق، قبل أن يعلن والدها وعدد من زميلاتها خبر وفاتها صباح اليوم.

وكانت صابرين التي ولدت في 15 يونيو 1985 قد بدأت مشوارها الإعلامي في تلفزيون البحرين عبر برنامج صيف البحرين عام 2009، قبل أن تدخل مجال التمثيل عام 2012 من خلال مسرحية ”مصباح زين“، كما لعبت أدواراً هاماً في عددٍ من الأعمال الدرامية البارزة، كان آخرها هو مسلسل «عشاق رغم الطلاق» في دور آمال، ومسلسل «أنا عندي نص» في دور سارة.