رجل دين إيطالي يقر بمثليته بعد ابتزازه من طرف شقيقين مغربيين

رجل دين إيطالي يقر بمثليته بعد ابتزازه من طرف شقيقين مغربيين

من داخل كنيسة بإيطايا

انتهت رحلة ابتزاز رجل دين إيطالي، باعتقال مهاجرين مغربيين طالباه بأداء 40 ألف أورو، كمقابل لكتمانهما سر مثليته درءا للفضيحة.

ويتعلق الأمر بشقيقين مغربيين مقيمان في بلدة  » Camposampierese » هددا مشرفا على كنيسة أبرشية  » Alta Padovana » بالفضح بعدما استطاع أحدهما التقاط شريط مصور له وهو يمارس معه الجنس.

وتلقى رجل الدين رسالة من الشقيقين جاء فيها « إما أن تسلمنا، 40 ألف أورو، أو سنخبر جميع سكان البلدة بحقيقتك وبتفاصيل ما حدث »، وقد أكدا له أنهما يتوفران على فيديو تم التقاطه خلسة أثناء ممارسة الجنس في ركن قصي بالكنيسة.

وبدلا من إذعان رجل الدين اضطر إلى التبليغ عن عملية الابتزاز معترفا للشرطة الإيطالية بأنه مثلي وبأنه ارتكب غلطة مع المهاجر المغربي وأنه يجتر تبعاتها، كما أفاد موقع « IO.it ».