دعوة صحافيي المغرب وتونس للتهدئة بشأن أحداث نهائي عصبة أبطال إفريقيا

دعوة صحافيي المغرب وتونس للتهدئة بشأن أحداث نهائي عصبة أبطال إفريقيا

جهاز "الفار" المعطل في لقاء الترجي و الوداد

جهاز "الفار" المعطل في لقاء الترجي و الوداد

أصدرت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، مساء أمس الجمعة، بيانا مشتركاً دعوا فيه الصحافيين التونسيين والمغاربة إلى ضبط النفس وعدم السقوط في لعبة الاستفزازات وتبادل الاتهامات، على خلفية لقاء نهائي دوري أبطال أفريقيا الذي جمع بين فريقي "الترجي" التونسي و"الوداد" المغربي.

وكان « الاتحاد الأفريقي لكرة القدم » (كاف) قرر، الأربعاء، إعادة مباراة « الترجي » التونسي و »الوداد » المغربي على ملعب محايد، عقب بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر نهاية يونيو الحالي.

وجاء القرار على خلفية الأحداث التي شهدتها المباراة التي أقيمت في مدينة رادس التونسية، بسبب تعطل تقنية الفيديو « الفار »، وإلغاء هدف للفريق الأحمر. ورفض لاعبو « الوداد » استكمال المباراة التي توقفت أكثر من ساعة، ليعلن بعدها حكم المباراة تتويج الفريق التونسي باللقب.

وانطلقت عقب الحادثة حرب كلامية بين مشجعي الفريقين على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم انتقلت إلى الصحف الورقية والبرامج الرياضية الإذاعية والتلفزيونية في البلدين.

ورفضت النقابتان سلوك هذا المنحى، وأكدتا على عمق العلاقات التاريخية الأخوية بين تونس والمغرب، ودعتا إلى تغليب الجانب المهني في التعاطي مع هذا الحدث بعيداً عن التعصب الذي لا يحترم أخلاقيات المهنة، وشددتا على ضرورة الابتعاد عن الاستفزاز واحترام المهنية وأخلاقيات المهنة الصحافية.