دراسة: حوالي ثلث المغاربة يريدون تغيير وظائفهم

دراسة: حوالي ثلث المغاربة يريدون تغيير وظائفهم

أفادت دراسة نشرتها مجموعة "سنرجيا" (Sunergia)، أن حوالي ثلث المغاربة يريدون تغيير وظائفهم خلال سنة 2022.

وأبرزت الدراسة المنجزة تحت عنوان : « هل يعتزم المغاربة تغيير وظائفهم في 2022؟ »، أن حوالي 32 في المائة من الأشخاص النشيطين الذين تم استجوابهم، أكدوا رغبتهم في العثور على وظيفة جديدة.

وأضافت الدراسة أنه من بين الأشخاص المستجوبين « تبدو فئة الشباب الأكثر اهتماما بهذا التوجه.

حيث أكد 44 في المائة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 سنة، أنهم يريدون تغيير وظائفهم، مقابل 22 في المائة فقط من الفئة العمرية ما بين 45 و54 سنة ».

وأوضحت الدراسة أن « عدة أسباب يمكن أن تحفز الرغبة في تغيير الوظيفة لدى المغاربة خلال سنة 2022، تتمثل في الرفع من سقف الانتظارات، وافتقار التحفيز وآفاق التطور ».

وذكر المصدر ذاته، أنه حسب دراسة سابقة أجرتها « Rekrute » تم نشرها سنة 2021، فإن أكثر من 6 من كل 10 أطر، قد فكروا بالفعل في تغيير مسارهم المهني.