دراسة: الفراولة تحتوي على مركب "سحري" قد يحمي من الزهايمر

دراسة: الفراولة تحتوي على مركب "سحري" قد يحمي من الزهايمر

في نتيجة يتوقع أن تساعد كثيرا في الوقاية جيدا من مرض خطير يصيب ملايين الناس حول العالم، كشفت دراسة حديثة أن تناول فاكهة الفراولة قد يحمي من الزهايمر. الفراولة تحتوي على مركب "سحري" يعود بفوائد جمة على الدماغ.

لاشك أن الفراولة من الفواكه التي يحبها عدد كبير من الناس بفضل طعمها المميز وشكلها الفريد من نوعه. وتزين هذه الفاكهة موائد إفطار بعض الناس، وتستخدم أيضاً كعصير أو في تزيين كعكعة فواكه شهية.

كما أن لهذه الفاكهة فوائد جمة على صحة الإنسان، فقد توصلت دراسة حديثة إلى أن الفراولة قد تحمي من الزهايمر، وأضافت الدراسة الصادرة عن جامعة « راش » الأمريكية أن الفراولة تحتوي على مركب نشط بيولوجيا يدعى بيلانجورنيدين وقد يقي بفعالية من مرض الزهايمر، حسب ما ذكره موقع « فيت بوك » الألمانية، نقلاً عن المجلة العلمية المتخصصة « جورنال أوف ألزهايمر ديزيز ».

وأفادت الدراسة أن مركب البيلارجونيدين الموجود في الفراولة قد يرتبط بعدد أقل من تشابك تاو الليفي العصبي في الدماغ. يشار إلى أن تشابك تاو هو إحدى السمات المميزة لمرض الزهايمر، والذي ينتج عن تغيرات غير طبيعية في بروتينات تاو التي تتراكم في الدماغ، وفق ما أشار إليه موقع « ميديكل إكسبريس ».

ووجدت الدراسة أن الأشخاص البالغين والذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً ويأكلون الفاكهة بشكل منتظم لديهم لديهم عدد أقل من بروتينات تاو في أدمغتهم.

وأوضح موقع صحيفة « ديلي ميل » البريطانية أن النتائج اعتمدت على دراسة شملت تشريح أدمغة 575 شخصا بعد وفاتهم، حيث تم تقييم نظامهم الغذائي ومتابعة حالتهم، فضلاً عن اختبار قدرتهم المعرفية سنوياً ولمدة 20 عاماً قبل وفاتهم. ولاحظ الخبراء تركيزا أقل لبروتينات تاو لدى المجموعة التي تناولت الفراولة.

وقالت الدكتورة بوجا أغاروال وهي من المشاركين في الدراسة « هذه الدراسة تعطينا الأمل في كيف يمكن لمكونات غذائية معينة مثل الفراولة أن تساعد في صحة الدماغ »، وأضافت أن هذا التغيير البسيط يمكن لأي شخص أن يقوم به في نظامه الغذائي، وأردفت: « هناك حاجة إلى المزيد من البحث من أجل فهم دور التغذية في مرض الزهايمر »، حسب ما نقله عنها موقع « ميديكل إكسبريس ».

يشار إلى أن دراسة صدرت مؤخراً عن جامعة كاليفورنيا الأمريكية، وشملت حوالي 67 شخصاً (متوسط أعمارهم 69 عاماً)، توصلت إلى أنه ربما من بين الأعراض المبكرة للإصابة بالزهايمر الرغبة في التبرع بالمال للغرباء.