دراسة ألمانية: الكلاب تستطيع اكتشاف الإصابة بكورونا

دراسة ألمانية: الكلاب تستطيع اكتشاف الإصابة بكورونا

بعد تدريب استمر أسبوعا لكلاب بالجيش الألماني، تمكنت الكلاب من اكتشاف بصورة سليمة ونتائج مذهلة المصابين بفيروس كورونا المستجد.

نتيجة تحتاجها المطارات والملتقيات الرياضية وغيرها للحد من انتشار كورونا.

الكلاب المدربة يمكنها أن تكتشف الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، بصورة موثقة ومؤكدة، حسبما أثبتت دراسة علمية في ألمانيا.

وقالت مؤسسة المعهد العالي للطب البيطري في هانوفر بغرب ألمانيا، اليوم الخميس: « يجب تدريب هذه الكلاب لمدة أسبوع لتتمكن من التفريق بين المصابين بمرض سارس-كوف 2، وغير المصابين به ».

وأضافت المؤسسة: « يمكن استخدام هذه الطريقة كخطوة تكميلية في فحص العدوى بالأماكن العامة مثل المطارات والملتقيات الرياضية، والتفتيش على الحدود، والتجمعات الكبرى للحد من انتشار الفيروس بصورة أكبر ».

واختبر فريق البحث بقيادة هولغر أندرياس فولك، من المعهد العالي للطب البيطري في هانوفر، قدرات ثمانية كلاب مدربة موجودة بمدرسة الجيش الألماني « بوندسفير » في أولمن بولاية راينلاند بفالتس.

ويضم الفريق متخصصين من المعهد الطبي العالي بهانوفر والمستشفى الجامعي هامبورغ-إبندورف.

وقال الفريق الذي نشر بحثه في مجلة « بي إم سي » للأمراض المعدية إن الكلاب تمكنت بعد تدريب استمر أسبوعا من الكشف بصورة سليمة تماما عبر تشمم اللعاب والنفس عن 94 % من المصابين في تجارب شملت 1012 شخصا.

وتم توزيع العينات عشوائيا، ولم يكن مدربو الكلاب ولا الباحثون يعلمون شيئا عن المصابين بالعدوى أو غير المصابين ضمن المشاركين.

وتعتزم وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارينباور زيارة مركز التدريب التابع للجيش « بوندسفير » في أولمن غدا الجمعة.