خطوة جديدة مفاجئة من الحدادي بعد مغادرته إشبيلية

خطوة جديدة مفاجئة من الحدادي بعد مغادرته إشبيلية

منير الحدادي مهاجم إشبيلية الإسباني

يمر الدولي المغربي منير الحدادي، بوضع صعب مع ناديه إشبيلية الإسباني، بالنظر إلى خروجه من الحسابات التقنية لمدربه "جولين لوبيتيغي"، حيث خاض 24 مباراة فقط 10 منها كأساسي وكان حاسما في ثلاثة منها.

كما أن مشاركته رفقة المنتخب الوطني، ظلت محتشمة، حيث شارك في 11 مباراة، سجل منها هدفين  فقط، ويأمل في الحضور والمشاركة في نهائيات كأس العالم، المقرر إجراؤها بقطر ما بين نونبر دجنبر من العام الجاري.     

وأمام انتهاء عقده مع النادي الأندلسي شهر يونيو 2023، بات الدولي الحدادي مجبرا، على الحسم في مستقبله، إذ تشير بعض التقارير، إلى أن مهاجم إشبيلية رفض عرضا من نادي لوس أنجلوس الأمريكي، مقابل 4 ملايين يورو، مع راتب سنوي بقيمة 2.5 مليون يورو.

المصادر ذاتها، كشفت أن اسم الحدادي، تم تقديمه لعدد من الأندية الفرنسية الممارسة في « الليغ 1″، وأن اثنين منهم، أبديا اهتمامهما بخدمات الدولي الحدادي، من جنوب فرنسا، في انتظار تقديمهما أي عرض لمهاجم إشبيلية.